شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن عبد القادر والخطيب بكفالات مالية

07:38 - 04 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، عن حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس بحركة فتح، والشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بعد اعتقال واستجواب وتحقيق لساعات طويلة.

وقال عبد القادر في تصريحات صحافية:"إن الاحتلال قرر إبعاده عن محيط أسوار القدس لمدة أسبوعين ولمسافة 150 متراً، وإنه تم الإفراج عنه بكفالة مالية قدرها 20 ألف شاقل ووضعه تحت تصرف شرطة ومخابرات الاحتلال متى طلبته.

أما الشيخ كمال الخطيب فقررت سلطات الاحتلال إبعاده عن كامل مدينة القدس لمدة أسبوعين والإفراج عنه بكفالة مالية قدرها عشرة آلاف شيقل.

وأوضح عبد القادر أن مخابرات الاحتلال أخضعته للتحقيق لمدة تزيد عن العشر ساعات متواصلة قدمت أمامه صوراً لتصريحاته لوسائل الإعلام المختلفة المحلية والعالمية، ووجهت له تهمة التحريض وقيادة أحداث الأقصى.

وأكد عبد القادر أن الحكم الذي صدر عن محكمة "الصلح" الإسرائيلية مُبيّت ويستهدف الشخصيات الدينية والوطنية وعزلها عن الأحداث الجارية، لافتاً إلى أن عملية اعتقاله تمت في الساعة الخامسة من فجر اليوم خلال توجهه لأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى، وقال إن قرار اعتقاله كان موجوداً على بوابات الأقصى.

وشدد عبد القادر على أن سياسات الاحتلال القمعية والتعسفية لن تحقق أهدافها، وعليها أن تدرك أنها قوة محتلة وفي طريقها إلى الزوال.

انشر عبر