شريط الأخبار

هل غيّر قناعاته ؟؟ .. مروان البرغوثي يدعو لأوسع مقاومة "سلمية" لمواجهة إسرائيل

02:14 - 04 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : رام الله

أكد النائب الأسير مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لـ «فتح»، أن الحركة تواجه بعد عَقدِ مؤتمرها السادس ثلاثة تحديات هي إنهاء الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال، وإنهاء حالة الانقسام وإنجاز وحدة الوطن والشعب والسلطة والقيادة، والنهوض بـ« فــتح » وتقييم نتائج المؤتمر السادس.

وأضاف في تصريحات صحفية بواسطة محاميه أن مؤتمر « فــتح » كان يمكن أن يكون أكثر نجاحاً، وانتقد عدم تقديم تقرير سياسي ومالي وإعلامي وتنظيمي واقتصادي للمؤتمر، وقال:" إن خطاب الرئيس محمود عباس الذي تم اعتماده كتقرير للمؤتمر هو عبارة عن استعراض تاريخي وليس تقريراً".

وأعرب عن أسفه لفشل المرأة في انتخابات اللجنة المركزية لحركة « فــتح »، وعزا ذلك إلى التزاحم الذكوري الكبير على المقاعد.

وأشاد البرغوثي بالإخوة والأخوات الذين وقفوا إلى جانبه بحصوله على مرتبة متقدمة في انتخابات اللجنة المركزية، وتوجه بالتحية والتقدير والإكبار لشهداء الانتفاضة وللجرحى، وقال:" إن الظروف التي اندلعت بسببها انتفاضة الأقصى لازالت قائمة".

وأضاف:"أن المطلوب اليوم هو إطلاق أوسع مقاومة سلمية وحركة شعبية جماهيرية لمواجهة الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية الأخرى".

وأوضح الأسير البرغوثي أن على القيادة الفلسطينية أن تعمل على قاعدة عزل إسرائيل وحصارها وإجبارها على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

انشر عبر