شريط الأخبار

الاحتلال يمنع مدير وحُرّاس الأقصى من دخول المسجد

09:56 - 04 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

أغلقت قوات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك بالكامل ولم تسمح لأي مواطن بدخوله وأداء صلاة الفجر فيه، في الوقت الذي اعتقلت فيه عددا من المقدسيين، من بينهم حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس بحركة فتح.

 

كما تمنع تلك القوات في هذه اللحظة الشيخ حسن براغيت مدير المسجد الأقصى وحُراس المسجد العاملين بفترة الصباح، من دخول المسجد، فيما تُواصل حصارها لكافة أبوابه وتفرض طوقاً عسكرياً محكماً عليها، وتُطالب المواطنين الذين اعتكفوا الليلة بالمسجد ورفضوا الخروج من باحات الأقصى بتسليم أنفسهم لقوات الاحتلال.

 

من جانب آخر، حوّلت سلطات الاحتلال البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة إلى ثكنة عسكرية، وعاش سكانها ليلة طويلة سادتها أجواءٌ من الحذر والترقب، خاصة بعد رفض المعتكفين بالأقصى من الانصياع لأوامر الاحتلال بالخروج منه والتهديد باقتحام الأقصى لإخراجهم بالقوة.

وكان عشرات المُصلين فضلوا الاعتكاف الليلة بالأقصى المبارك للحرص على أداء صلاة الفجر والتصدي لأي محاولة للجماعات اليهودية المتطرفة لاقتحام المسجد وأداء طقوس وشعائر تلمودية في باحاته وفق ما أعلنته هذه الجماعات لأنصارها بمناسبة عيد 'العرش' اليهودي.

وذكر شهود عيان لـ'وفا' أن مجموعات من اليهود المتطرفين تتواجد بكثافة بالقرب من بوابة المغاربة بانتظار إدخال قوات الاحتلال لها على شكل مجموعات.

وتفرض قوات الاحتلال إجراءات مشددة على بوابات البلدة القديمة، ولا تسمح إلا لسكان البلدة القديمة بالدخول وفقط لمن تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما، فيما تنتشر أعداد كبيرة من شرطة وجنود الاحتلال وسط المدينة وبوابات ومحيط بوابات البلدة.

انشر عبر