شريط الأخبار

شخصيات مستقلة تجتمع مع المسئولين المصريين وتنطلق في جولة عربية

03:30 - 03 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

اجتمع وفد من الشخصيات المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية وبعضوية علماء مسلمين ورجال دين مسيحيين ورجال أعمال وأكاديميين ومثقفين ورجال إصلاح وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات الفلسطيني مع المسئولين المصريين في القاهرة لمناقشة قضايا الخلاف والترتيبات النهائية لاتفاق المصالحة الفلسطينية.

وذكر الدكتور ياسر الوادية رئيس الوفد أن هناك تجاوبا مع مقترحات القيادة المصرية مع التأكيد على ضرورة وجود ضمانات لصمود اتفاق المصالحة.

وأضاف :" أننا حريصون على تفادي كل العقبات التي اعترضت مشوار المصالحة سابقاً ونأمل أن تتوفر النوايا الحقيقية والإرادة الصادقة لدى كل من فتح وحماس لتجاوز عقبة الانقسام ".

وطالب الوادية الذي يترأس وفد للشخصيات المستقلة والذي من المقرر أن ينطلق في جولة عربية لدعم جهود المصالحة والتوافق الداخلي - طرفي الصراع بضرورة تهيئة الأجواء أمام الجولة المقبلة من خلال إنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة ووقف عمليات التحريض الإعلامي والاستجابة للدعوات الشعبية والجماهيرية بالتوافق والمصالحة.

وأشار الوادية إلى أنه تم مناقشة رد الشخصيات المستقلة على الورقة المصرية والتأكيد على ضرورة تحديد موعد الانتخابات وضرورة وجود إشراف أمنى مع المطالبة بوجود رقابة عربية ودولية خصوصا المصرية، وبيَّن أن الاجتماع تطرق إلى شرح واقع المعاناة للشعب الفلسطيني في غزة نتيجة الحصار ومجمل القضايا الحياتية بالإضافة إلى ما يجري في الضفة من استيطان وتهويد للقدس.

واعتبر الوادية اللقاء الوطني المقرر عقده في القاهرة خلال الشهر الحالي فرصة مهمة لتجاوز الانقسام والوصول إلى مرحلة جديدة من التوافق والمصالحة، مشدداً على أهمية اتخاذ قرار المصالحة وسحب الذرائع حتى يمكن الانطلاق في بناء المشروع الوطني ومواجهة العدوان الإسرائيلي بكافة أشكاله في الضفة الغربية وقطاع غزة .

ونقل الوادية حرص الأشقاء المصريين على انجاز اتفاق المصالحة وبذلهم كل الجهد من أجل ضمان التوصل الى اتفاق داخلي قوي يؤسس الى مرحلة جديدة من التفاهم والوفاق الفلسطيني الداخلي.

انشر عبر