شريط الأخبار

40 منظمة أوروبية "مصدومة" من موقف السلطة الفلسطينية من تقرير "غولدستون"

01:22 - 03 تموز / أكتوبر 2009

40 منظمة أوروبية "مصدومة" من موقف السلطة الفلسطينية من تقرير "غولدستون"

فلسطين اليوم- وكالات

عبّرت أربعون منظمة في أنحاء القارة الأوروبية عن صدمتها الشديدة من موقف السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، من تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممي حول الحرب على قطاع غزة، وطلبهم إرجاء بحث التقرير في مجلس حقوق الإنسان الدولي في جنيف لستة أشهر، "رغم ضمان غالبية الأصوات المؤيدة للتقرير".

 

ورأت المنظمات الأوروبية، في بيان مشترك وقعت عليه اليوم السبت، أن إرجاء بحث تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممي "شكّل سابقة خطيرة وتنكراً لدماء الضحايا في غزة الذين تجاوز عددهم 1400 ضحية، وضربة في الصميم للجهود التي بذلتها اللجنة الدولية وللتحركات التي قامت بها مختلف منظمات حقوق الإنسان لفضح جرائم الاحتلال إلى ارتكابها ضد الإنسانية"، على حد تعبيرها.

 

وحمّلت المنظمات السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن عدم تمرير تقرير "غولدستون"، الذي "يدين الاحتلال الإسرائيلي بشكل واضح بارتكاب "جرائم الحرب" ضد الفلسطينيين في قطاع غزة مطلع السنة الجارية، وطالبتها برفع يديها عن التقرير الأممي.

 

وحذّرت من أن "موقف السلطة الفلسطينية من شأنه أن يتسبب في تصعيد العدوان بحق الشعب الفلسطيني، لا سيما وأن ما جرى منح الجانب الإسرائيلي ضوء أخضر للاستمرار في عدوان وتصعيده".

 

ورفضت المنظمات الأوروبية تبرير السلطة الفلسطينية الرسمي إرجاء بحث التقرير بالحصول على إجماع دولي أكبر؛ وقالت: "إن فرصة تمرير التقرير في مجلس حقوق الإنسان الدولي كانت متوفرة وكبيرة جداً، ولو أقر لكانت فرصة نادرة لإدانة الاحتلال وفرض عقوبات عليه وملاحقة قادته الذين ارتكبوا المجازر وعرضهم أمام المحاكمة الدولية، لذا كان مستغرباً أن تقدم السلطة الفلسطينية على خطوة هكذا مهما كان حجم المبررات التي ساقتها".

 

وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإحالة تقرير القاضي ريتشارد غولدستون إلى مجلس الأمن فوراً، وقالت: "كنا نأمل أن يوافق المجلس على التقرير ويرسل رسالة واضحة إلى الضحايا بأن القضاء الدولي يأخذ حقوقهم".

انشر عبر