شريط الأخبار

رئيس تحرير "فلسطين" السابق يوضح سبب اختيار الصحيفة كي تكون في شريط "شاليط"

05:34 - 02 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

رأى مصطفى الصواف، الكاتب والمحلل السياسي، أن الشريط الذي سلمته حركة "حماس" -ويظهر فيه الجندي الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط - في مقابل الإفراج عن 20 أسيرة، فيه رسالةً موفقةً كان ثمنها مناسباً وإن قلّ.

وبيّن الصواف الذي كان يترأس تحرير صحيفة "فلسطين" المقربة من حركة "حماس"، و التي ظهر الجندي جلعاد شاليط يقرأ رسالته متكئاً عليها، أن إبراز "حماس" لصحيفة "فلسطين" في الشريط تأكيدٌ على أن الجندي الأسير لازال في قطاع غزة.

وأشار الصواف إلى أن استخدام عدد الصحيفة الصادر بتاريخ الرابع عشر من شهر أيلول / سبتمبر المنصرم، يدلل على ذكاء أمني لدى الآسرين.

ولفت إلى أن خلفية الشريط لها مؤشرات أمنية بحيث لا تستطيع أي جهة تحديدها، وكذا الكرسي البلاستيكي الذي جلس عليه الجندي الأسير، والذي لا يخلو بيت من غزة إلا وفيه مثله.

وقال الصواف:" إن الشريط أراد أن يوصل رسالةً واضحة للعدو أن شاليط لازال على قيد الحياة وبصحة جيدة، وأن لا حجة أمام إسرائيل أن يكون لديها مماطلة"، مضيفاً:" وهذا يعطي مصداقية كاملة للقوى الآسرة".

انشر عبر