شريط الأخبار

سلطات الاحتلال ضللت صحفيي الضفة بشأن الأسيرة الزق وابنها

02:25 - 02 حزيران / أكتوبر 2009

سلطات الاحتلال ضللت صحفيي الضفة بشأن الأسيرة الزق وابنها

فلسطين اليوم- غزة

أفاد مصادر إعلامية في الضفة الغربية المحتلة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية، نقلت الأسيرة الفلسطينية المحررة فاطمة الزق وطفلها يوسف أصغر أسير في العالم، إلى قطاع غزة عبر باب جانبي، بعيدا عن أعين عشرات الصحفيين، ووسائل الإعلام، الذين تواجدوا منذ ساعات الصباح لنقل وقائع الإفراج عن الأسيرة الزق، وابنها، بعد سنتين ونصف في الأسر.

 

واتهم الصحفيون سلطات الاحتلال بتضليلهم بعد أن دعتهم إلى التجمع عند المدخل الرئيس، للحاجز، إلا أنها قامت بإدخال الأسيرة بشكل فجائي من باب جانبي لتدخل الجانب الفلسطيني دون أن يتاح للصحفيين معرفة أن الأسيرة الزق وصلت، أو أن يستطيعون تصويرها.

 

وتظاهر في المكان مجموعة من النشطاء الإسرائيليين من أعضاء "الجمعية لإطلاق سراح شاليط" على الجانب الإسرائيلي من الحاجز تأييدا للصفقة، مطالبين سلطات الاحتلال بإطلاق سراح الأسرى الذين تطالب بهم "حماس" مقابل ضمان تسليم الأسير جلعاد شاليط إلى الجانب الإسرائيلي.

انشر عبر