شريط الأخبار

هآرتس: ليبرمان سيطرد المراقبين النرويجين من مدينة الخليل

09:21 - 02 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

يدرس وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان امكانية فرض عقوبات على النرويج على خلفية ما اسماه بـ"العداء" الذي تظهره اوسلو اتجاه اسرائيل.

 

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن ليبرمان قوله خلال جلسة للحكومة الاسرائيلية التي انعقدت امس الخميس بانه يتوجب على اسرائيل اعادة تقييم علاقاتها مع النرويج ودراسة امكانية استمرار عمل المراقبين النرويجين ضمن قوة المراقبة الدولية المنتشرة في الخليل.

 

واستعرض ليبرمان خلال جلسة الحكومة الاجتماعات التي عقدها مع وزراء خارجية خلال جلسة الجمعية العمومية، مركزا استعراضه على اللقاء الذي جمعه بنظيره النرويجي يوناس غار ستورها، مستذكرا الاحتجاج شديد اللهجة الذي اسمعه للوزير النرويجي على الاتصالات التي تقيمها اوسلو مع حركة حماس وعلى الاحتفالات التي اقمتها النرويج في ذكرى ميلاد الكاتب كنوت همسون الذي تتهمه اسرائيل بدعم النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

 

واضاف ليبرمان:" النرويج تنتهج خطا شديد العداء اتجاهنا وكان الاجتماع الذي عقدته مع وزير خارجيتها الاقسى والاشد من بين الاجتماعات الاخرى، ويمكن القول بان الوقت قد حان لاعادة تقييم علاقاتنا بالنرويج ودراسة مجددة لموقفنا من بعض القضايا المهمة بالنسبة لهم مثل عمل مراقبيهم في الخليل والتعاون معهم ضمن هيئة الدول المانحة التي تقف النرويج على رأسها".

 

والجدير بالذكر ان قوة المراقبين الدوليين جرى الاتفاق على نشرها عام 1994 بعد مذبحة الحرم الابراهيمي الذي نفذها غولدشتاين.

انشر عبر