شريط الأخبار

"الفتوى والتشريع" بغزة ينفي إصدار فتاوى تسمح للرئيس عباس بإصـدار مراسيم انتخابية

10:03 - 01 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

نفى المستشار محمد عابد رئيس ديوان الفتوى والتشريع في حكومة غزة صدور أي آراء أو فتاوى قانونية بشأن الانتخابات التشريعية والرئاسية الثالثة، أو ما قيل أنه تطبيقٌ لأحكام القانون الأساسي يطالب من خلاله رئيس السلطة بإصدار مراسيم رئاسية للدعوة لإجراء الانتخابات التشريعية أو الرئاسية.

وكانت بعض المواقع الإخبارية قد تناولت خبراً مفاده قيام ديوان الفتوى والتشريع بإبداء رأي قانوني بشأن الانتخابات التشريعية والرئاسية الثالثة في فلسطين منسوباً لديوان الفتوى والتشريع.

وقال عابد في تصريح مكتوب : "إن هذا الرأي فضلاً عن أنه لا يستند لأي أساس قانوني معتبر، فإن ديوان الفتوى والتشريع لا يمكن أن يكون في خندق الانشقاق والانقسام الوطني، ويصدر فتاوى تساعد على الانقسام، وتخالف ما اتفقت عليه المكونات السياسية والاجتماعية من إجراء انتخابات متزامنة لكل من المجلس الوطني الفلسطيني، والمجلس التشريعي ورئاسة السلطة معاً، أو تعطل أو تعيق الجهود العربية المخلصة المبذولة لإنهاء الانقسام".

وأضاف:إن الرأي القانوني المجَّوز لرئيس السلطة (منتهي الولاية) لا يستند لأي أساس دستوري أو قانوني معتبر، أو مبرر واقعي فضلاً عن تخلف الصفة الدستورية التي تخوله إصدار مراسيم للدعوة  لإجراء الانتخابات".

وتابع: "إن ديوان الفتوى والتشريع حرص ويحرص دائماً على أن يكون في خندق صيانة الحقوق الدستورية والقانونية واحترام المكونات السياسية والاجتماعية كافة، وعدم إعطاء إجازات قانونية تخالف أحكام الدستور والقانون وتلحق الضرر بالمصالح الوطنية".

انشر عبر