شريط الأخبار

المالكي: إسرائيل لم تزود السلطة بخرائط الألغام الموجودة في الأراضي المحتلة عام 67

06:28 - 01 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: رام الله

قال وزير الشؤون الخارجية في حكومة رام الله د. رياض المالكي إن إسرائيل لم تزود السلطة الوطنية بخرائط الألغام الموجودة في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.

وأضاف المالكي خلال استقباله نائب المنسق الخاص للأونسكو ماكس ويل جيلارد، ورئيسة قطاع العلاقات المتعددة السفير د. خالد اليازجي، ورئيسة مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، ومديرة مكتب الأونسكو في القدس، أن المناطق التي تكثر فيها الألغام هي غور الأردن ومنطقة شمال جنين وشرقها، وتعتبر هذه المناطق عسكرية مغلقة، ومناطق رماية يحظر على الفلسطينيين دخولها، حيث غالبا ما يكون الأطفال والرعاة ضحية لها.

وعبر عن تقديره لجهود مكتب تنسيق المساعدات في الأرض الفلسطينية المحتلة، وطلب منهم تزويد الوزارة بكامل المعلومات ذات العلاقة بهذا الشأن، كي تتم مناقشتها في جلسة مجلس الوزراء، واتخاذ القرارات المناسبة بخصوصها، على اعتبار أن كل ما يحدث في الأرض الفلسطينية من تدمير هي ظاهرة وليست حالة.

وقدم د. المالكي للوفد الضيف شرحا حول ما تقوم به السلطة الوطنية تجاه القدس، واحتياجاتها على اعتبار أنها القلب النابض للفلسطينيين ومستقبلها.

بدوره، أطلع الوفد الوزير عما تقدمه مكاتبهم للفلسطينيين في مناطق 'ج' والقدس، التي تخضع لسيطرة إسرائيلية كاملة، وذلك في الحالتين الإنسانية وأوقات الطوارئ.

وبين رئيس الوفد أنهم يقدمون المساعدات الملحة للريف الفلسطيني، الذي يقع بغالبيته في مناطق 'ج' وخاصة المياه، بالتنسيق مع سلطة المياه، وتقديم المأوى للمتضررين من هدم منازلهم، ومدارسهم، علما أن المكتب يغطي 19 مدرسة فلسطينية بحاجة لمثل هذه المساعدات حتى الآن، وهم على استعداد لتقديم المساعدات في مناطق أخرى فور ورود معلومات بشأنها.

وأضاف رئيس الوفد أن لديهم فريق صغير في قطاع غزة يعمل على إزالة الألغام، خاصة من المناطق التي استهدفت بالقصف الإسرائيلي، وهو يعمل على تدريب بعض الفلسطينيين الراغبين في إبعاد خطر مثل هذه القنابل التي لم تنفجر أثناء الحرب على غزة، معربا عن استعداد الفريق لتدريب كادر فلسطيني في المجال نفسه في الضفة العربية.

انشر عبر