شريط الأخبار

مصادر المقاومة : الإفراج عن الأسيرات المحررات من القطاع خلال ساعات

01:06 - 01 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم- غزة

 توقعت مصادر في المقاومة على اتصال بالسجون الإسرائيلية أن يتم الإفراج عن الأسيرات المحررات من قطاع غزة خلال الساعات المقبلة .

وعزت تلك المصادر إقدام الاحتلال على هذه الخطوة من أجل إرباك التجهيزات التي تقوم بها فصائل المقاومة للاحتفال بالأسيرات المحررات .

ومن المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال على عشرين أسيرة فلسطينية ضمن اتفاق مع فصائل المقاومة الفلسطينية الأسرة للجندي شاليط عبر الوسيط المصري والألماني مقابل تسليم المقاومة لشريط من دقيقة واحدة يؤكد أن الجندي شاليط على قيد الحياة .

ووفقا للمصادر فسيتم عن الأسيرتين فاطمة الزق "سعد" وطفلها يوسف الذي يعتبر أصغر أسير في العالم وروضة حبيب "سعد" التي حلت مكان الأسيرة براء ملكي التي أنهت محكوميتها الليلة الماضية وتم الإفراج عنها من داخل سجون الاحتلال .

 

وكانت فاطمة الزق "سعد" قد اعتقلها الجيش الإسرائيلي على حاجز بيت حانون في مايو من العام 2007، أثناء مرافقتها لابنة أخيها "روضة حبيب" "سعد" في رحلة للعلاج في مستشفيات الضفة الغربية بتهمة نشاطها في العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي، حيث كانت حامل في شهرها الأول وأمضت فترة اعتقالها حاملة ومرضعة ومربية لطفلها يوسف الذي لم يرى النور منذ ولادته.

يأتي ذلك في وقت كشف فيه مصدر إعلامي مصري النقاب عن أن الوسيطين المصري والألماني بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وإسرائيل في ملف صفقة الأسرى، قد اطلعا بالفعل على الشريط المصور للجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط، والذي مدته دقيقة واحدة، وتأكدا من أنه لا يزال في صحة جيدة، وأنهما أبلغا الإسرائيليين بما جاء فيه.

وأوضح الإعلامي المصري المتخصص بالشأن الفلسطيني إبراهيم الدراوي أن المصريين والألمان سيسلمون الشريط المصور إلى الإسرائيليين عبر الصليب الأحمر مثلما سيتم تسليم الأسيرات عبر الصليب الأحمر غدا الجمعة.

وأضاف "هناك لقاءات سرية متواصلة بشكل يومي بين حركة "حماس" والوسيط الألماني برعاية مصرية في القاهرة من أجل إتمام صفقة الأسرى المتصلة بالجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط"، على حد تعبيره.

 

 

انشر عبر