شريط الأخبار

"حماس" تتهم السلطة باعتقال 9 من أنصارها في الضفة و"تبادل الأدوار" مع الاحتلال

09:46 - 01 كانون أول / أكتوبر 2009


"حماس" تتهم السلطة باعتقال 9 من أنصارها في الضفة و"تبادل الأدوار" مع الاحتلال

فلسطين اليوم- غزة

اتهمت حركة "حماس" أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية باعتقال تسعة من أنصارها خلال اليومين الماضيين في كل من نابلس وجنين، وذلك في الوقت الذي يدور فيه الحديث عن جهود مصالحة لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي.

 

وقالت الحركة في بيان صادر عنها إن أجهزة أمن السلطة اعتقلت في نابلس الأسير المحرر علاء حميدان رئيس مجلس الطلبة السابق في جامعة النجاح الوطنية، والذي لم يمض على خروجه أقل من شهر من سجون الاحتلال، كما اعتقلت بشار حجة وأسيد الصليبي وأسعد الحلبوني وجميعهم اعتقلوا للمرة الثانية، علما أن بشار حجة أمضى ثمانية أشهر في سجون السلطة ولم يمض على خروجه سوى أيام قليلة، بحسب البيان.

 

وتضيف "حماس" أعادت ذات الأجهزة اعتقال الشيخ غانم سوالمة، أحد أبرز وجوه الإصلاح في محافظة نابلس، والمبعد السابق إلى قطاع غزة، والذي لم يمض على خروجه من سجون الاجهزة الفلسطينية سوى بضعة أيام، كما واعتقل ثلاثة طلبة من جامعة النجاح وهم بلال أبو جعفر من منزله في المدينة و بلال بشارات الذي تم اختطافه من أمام الجامعة والطالب كمال قتلوني من منزله بالمدينة.

 

وفي محافظة جنين؛ قالت الحركة في بيانها إن أجهزة أمن السلطة أعادت اعتقال الأسير المحرر ربيع زيود من بلدة السيلة الحارثية بعد الإفراج عنه بيوم واحد فقط، مشيرة إلى أن زيود أسير محرر اعتقل مرتين لدى قوات الاحتلال وأمضى ثلاث سنوات في سجونها.

 

وفي السياق ذاته؛ اتهمت حركة "حماس" أجهزة أمن السلطة بـ "تبادل الأدوار" مع قوات الاحتلال، وقالت: "اعتقلت قوات الاحتلال أربعة من المفرج عنهم من سجون الاحتلال،  فمن محافظة الخليل اعتقلت قيس الكركي والذي كان مختطفاً لذى أجهزة عباس منذ ديسمبر 2008 وأفرج عنه قبل أسبوع واحد فقط، ومن محافظة قلقيلية اعتقلت الأستاذ رضوان "محمد سعيد" رضوان من بلدة عزون والذي كان مختطفا لدى أجهزة عباس منذ نيسان 2009 وكان قد أفرج عنه قبيل العيد أيضاً، ومن محافظة طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال جمال علام الحطاب والذي أفرج عنه من سجون عباس ليلة العيد بعد اعتقال دام ثلاثة أشهر، كما وأعاد الاحتلال اعتقال رجائي العموري بعد أسبوعين على خروجه من سجون عباس".

انشر عبر