شريط الأخبار

بدو سيناء يعتصمون في رفح للتنديد بإقامة مشاريع إسرائيلية

10:13 - 30 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس العربي

قرر بدو سيناء إقامة إعتصام على بعد أمتار من معبر رفح صباح الخميس للتنديد بإقامة منشآت سياحية إسرائيلية في سيناء.

 

وتسود حالة من السخط العام بين البدو بسبب حالة البؤس والفقر الشديد التي يعيشون فيها.

 

واشار هؤلاء إلى أنه في الوقت الذي تقدموا فيه بالعديد من الطلبات لإقامة مشاريع وطنية منذ أكثر من عشرين عاماً إلا أن الحكومة رفضت الإستجابة لمطالبهم وامتثلت لمطالب رجال أعمال إسرائيليين تردد أنهم حصلوا على موافقات بإقامة عدة مشاريع في سيناء.

 

وقد بدأ بالفعل العشرات من بدو سيناء بالتجمع مساء الأربعاء، استعدادا لإقامة خيمة لاعتصام اليوم الخميس، برفح قرب الحدود المصرية الإسرائيلية للاحتجاج على عدم تنفيذ الحكومة لمطالبهم الخاصة بدفع التنمية والإفراج عن المعتقلين، وأبرزهم مسعد أبو فجر ويحيى أبو نصيرة.

وقال شهود عيان إنه من المنتظر الانتهاء من إقامة الخيمة مساء الخميس، هذا في الوقت الذى طالب فيه المشايخ الحكوميون من أبناء سيناء عدم المشاركة في الاعتصام واللجوء للطرق الرسمية أفضل لأن الاعتصام إساءة كبيرة من وجهة نظرهم.

 

من جانبها، بدأت أجهزة الأمن حشد قواتها قرب الحدود وقرب مناطق الاعتصام برفح في محاولة لمنعه، وتم تدعيم القوات بأعداد كبيرة ومدرعات الشرطة وقوات مكافحة الشغب وفق شهود عيان في رفح.

 

وقال مصدر أمني إن من يحاولون تنظيم الاعتصام قلة ولا يعبرون عن البدو ومنهم من صدرت ضدهم أحكام قضائية ومنهم مهربو الأنفاق والخارجون عن القانون.

 

من جانبه، قال مصطفى سنجر القيادي في حزب التجمع إنه مع الاعتصام في مطالبه المشروعة وضد مطلب إقامة مصانع الأسمنت بسيناء لرجال الأعمال بصفة عامة، خاصة أن تجربة مصنع الأسمنت الأول تحوم حولها شبهات التعامل مع إسرائيل، وقال أنا ضد العنف سواء من الذين ينوون الاعتصام أو من الأمن.

 

وطالب بالفعل بإيجاد تنمية واقعية في سيناء وحل مشاكلها.

 

وكان أعضاء مجلس الشعب برفح وقيادات الحزب الوطني ومحافظ شمالي سيناء اللواء محمد عبد الفضيل شوشة رفضوا مبدأ الاعتصام من أساسه، مشيرين إلى كونه اعتصاما فئويا لا يعبر عن أهل سيناء بالمرة،

فيما حذرت اللجنة الشعبية لحقوق المواطن بشمال سيناء والتي تضم أحزاب المعارضة من الصدام مع المعتصمين.

 

جدير بالذكر أن اعتصام الخميس لاعلاقة له بالإعتصام الكبير المقرر ان يقيمه البدو وأهالي سيناء في أكتوبر المقبل بمشاركة العديد من المهجرين للمحافظة.

انشر عبر