شريط الأخبار

عائلة شاليط ترحب باتفاق "الشريط" وتطالب بتسريع إتمام الصفقة

10:09 - 30 حزيران / سبتمبر 2009

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

رحبت عائلة الجندي الأسير جلعاد شاليط الأربعاء بقرب تسلم "إسرائيل" شريطاً مصوراً يظهر فيه ابنها لأول مرة منذ أكثر من 3 أعوام، فيما جددت مطالبتها بمواصلة الجهود لإطلاق سراح وتأمين عودته إلى منزله.

 

وكانت اتفاق بوساطة مصرية وألمانية تم التوصل إليه بين حركة حماس و"إسرائيل" من أجل إطلاق سراح عشرين أسيرة فلسطينية مقابل تسليم شريط مصور لمدة دقيقة واحدة يظهر فيه شاليط للتأكد من سلامته.

 

وعدت أسرة الجندي ذلك الأمر "تقدماً مهماً من خلال فريق التفاوض الإسرائيلي برئاسة حجاي هداس والوسطاء المصريين والألمان، وأن ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح لإتمام صفقة التبادل"، قائلة: "لن يهدأ لنا بال حتى يعود شاليط إلى منزله".

 

وطالبت الطرفين (حماس وإسرائيل) بمواصلة التقدم في عملية المفاوضات حول شاليط دون تباطؤ"، معبرة عن سعادتها لتسلم أول إشارة واضحة ودقيقة حول حياة وسلامة ابنها الأسير.

 

من جانبه، انتقدت منظمة "ضحايا الإرهاب- الماغور" قرار الحكومة الإسرائيلية بالموافقة على هذا الاتفاق، وعدت أن ذلك "مقدمة للثمن المبالغ فيه والذي ستدفعه الحكومة في المستقبل".

 

وقال مدير المنظمة مائير إندور إنه بينما يظهر الشريط أن شاليط حي وعلى ما يرام، سيفرج نتنياهو عن "إرهابيين قتلة محتملين" مقابل "شريط حماس الدعائي".

 

وعبر إندور عن قلقه من أن الحكومة الحالية ستخضع للضغوط التي تمارسها "حفنة من الإرهابيين في غزة"، على حد تعبيره.

 

وأسر مقاومون فلسطينيون جندي المدفعية الإسرائيلي شاليط خلال عملية ضد موقع عسكري جنوب قطاع غزة في 25 يونيو 2006.

 

انشر عبر