شريط الأخبار

زوج الأسيرة فاطمة الزق: نأمل أن يكون خروج زوجتي مقدمة لإتمام صفقة تبادل الأسرى

05:36 - 30 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعربت عائلة الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني فاطمة الزق "39عاما" عن شعورها بالاعتزاز والفخر من تمكن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب الشهيد عز الدين القسام الإفراج القريب عن 20 أسيرة من سجون الاحتلال الصهيوني.

من جهته قال محمد الزق زوج الأسيرة:" منذ نبأ إعلان كتائب القسام عن الإفراج القريب عن 20 أسيرة فلسطينية والفرحة عمت قلوب العائلة والجيران وأهالي المنطقة, فنحن عائلة الأسيرة فاطمة الزق نثمن عاليا جهود المقاومة الفلسطينية في إطلاق سراح الأسرى وسراح زوجتي التي تعاني كغيرها من الإجراءات الصهيوني التعسفية بحق الأسرى والأسيرات". وأضاف:"ونأمل أن يكون الإفراج عن زوجتي مقدمة للإتمام صفقة التبادل وخروج كافة الأسرى من سجون الاحتلال.

وأما سمية محمد الزق "20 عاماً " ابنة الأسيرة لم تستطع أن تخفي فرحتها الشديدة من تلقيها خبر الإفراج القريب عن والدتها فاطمة وبكلمات قصيرة أعربت عن بالغ سعادتها بلقائها المرتقب مع والدتها التي لم تراها قرابة ثلاث سنوات, وفي الوقت ذاته لم تخفي ابنة الأسيرة الزق خشيتها من مماطلة الاحتلال الإفراج عن الأسيرات, مبينة أنها لا زالت تعيش فرحة منقوصة لا تكتمل إلا برؤية والدتها بين أحضان عائلتها.

ومن ناحيته ثمن بلال الزق ابن الأسيرة جهود المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب القسام على إعادة الفرحة والبسمة لأهالي الأسرى الفلسطينيين.

والجدير بالذكر أن الأسيرة فاطمة الزق قد اعتقلت بتاريخ 20/5/2007م أثناء خروجها للعلاج داخل المستشفيات الصهيونية وهي قابعة في سجن الهشارون للنساء بتهمة الشروع بتنفيذ عملية استشهادية ولها ثمانية أبناء.

انشر عبر