شريط الأخبار

جمعية واعد للأسرى: أسر الجنود الخيار الأمثل لتحرير الأسرى جميعا

01:51 - 30 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أبرقت جمعية واعد للأسرى والمحررين بالتهاني الحارة للشعب الفلسطيني بصفة عامة، وللأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال بشكل خاص وذلك بعد خبر الإفراج عن عشرين أسيرة مقابل معلومة يتلقاها الاحتلال عن جلعاد شاليط.

وقال عبد الله قنديل الناطق الإعلامي للجمعية: تثبت المقاومة مرة بعد مرة أنها عند حسن ظن الأسرى بها، وأن الأسرى لا يمكن أن يروا فجر الحرية إلا عن طريق لي ذراع المحتل من خلال أسر جنوده وضباطه، واعتبر قنديل أن الإفراج عن عشرين أسيرة يمثل انتصارا جديدا من انتصارات المقاومة الفلسطينية على هذه الآلة الحربية المتغطرسة مهيبا بالكل الفلسطيني التوحد خلف خيار أسر المزيد من الجنود الصهاينة حتى ينعم آخر أسير بالحرية رغم أنف هذا الكيان، وطالب قنديل وسائل الإعلام بعدم التسرع أو الاستعجال فيما يتعلق بالجزء المتبقي من الصفقة؛ موضحا أن القيادة الصهيونية كانت في ورطة أمام جمهورها بسبب أسر شاليط، وهي اليوم في ورطة أكبر وهو يدخل عامه الرابع، متأملا أن يرضخ الاحتلال لبقية المطالب الفلسطينية ويفرج عن القائمة التي تريدها المقاومة الفلسطينية، مبينا أن هناك ضغطا داخليا كبيرا يمارس على نتنياهو وأن هذا الضغط يزداد يوما بعد يوم من أجل إنقاذ حياة شاليط.

انشر عبر