شريط الأخبار

الحموري لـ"فلسطين اليوم":مشروع الاستيطان الجديد يهدف لفرض وقائع جديدة بضوء أمريكي

11:23 - 30 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد زياد حموري مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية ان كشف صحيفة "معاريف" النقاب عن بناء اكبر مشروع استيطاني من نوعه شرق القدس يهدف لضرب عملية السلام عرض الحائط وتهويد القدس بشكل كامل .

 

وقال حموري لـ"فلسطين اليوم" ان بناء 14 الف وحدة استيطانية لفرض وقائع جديدة والتمادي في السياسية التي رسمتها للسيطرة على القدس وتهوديها  ,معتبرا ان قرار بناء المستوطنات سياسي وهناك اصرار على تطبيق هذة الخطوات.

 

وكشف حموري ان السبب وراء الكشف عن هذا المشروع في الوقت الحالي ليثبت ان القرار جاء بضوء اخضر  أمريكي خصوصا بعد تراجع الأمريكان عن موقفهم المتشدد بخصوص الاستيطان وعدم وجود ضغط دولي اتجاه الاستيطان .

 

واعتبر الحموري قرار الاحتلال استكمالا لمشروع السيطرة على كافة الأراضي وتهود القدس وسط صمت العالم والعرب .

 

وتجدر الإشارة ان  صحيفة "معاريف" كشفت النقاب على صدر صفحتها الأولى اليوم الأربعاء، عن أن مشروعاً لبناء ما لا يقلّ عن 14 ألف وحدة استيطانية في منطقة قرية ولجة الكائنة جنوب شرق مدينة القدس المحتلة سيطرح خلال الأسابيع القليلة القادمة على مائدة مكتب التنظيم اللوائي في وزارة الداخلية وسلطات التنظيم والتخطيط في بلدية القدس للمصادقة عليه.

وتقول "معاريف":" إن الحديث يدور عن أكبر مشروع بناء من نوعه في شرقي القدس منذ إقامة الأحياء العملاقة "غيلو" و"بسغات زئيف" و"هار حوما"".

وستبلغ مساحة الحي الجديد - حسب التقديرات - 3000 دونم، ومن المقرر أن تتسع لاستيعاب ما لا يقلّ عن 40 ألفاً من السكان اليهود.

انشر عبر