شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى: شخصية إسرائيلية بارزة ستفتتح قريباً شبكة الأنفاق أسفل بلدة سلوان

09:19 - 30 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان عاجل لها أنها علمت من مصادر عدة من أهل سلوان، أن شخصية إسرائيلية بارزة قد تفتتح رسمياً في موعد قريب شبكة الأنفاق أسفل بلدتهم والممتدة من وسط بلدة سلوان على طول 600 متر مروراً بحي وادي حلوة ووصولاً إلى بعد نحو 100 متر عن جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

وأشارت هذه المصادر لـ " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " إلى أن هذه الشخصية يمكن أن تكون رئيس الحكومة الإسرائيلية " بنيامين نتنياهو " أو وزير بارز آخر، أو "شمعون بيرس، كما أشار شهود عيان من بلدة سلوان أن تحركات غريبة لوحظت اليوم في منطقة عين سلوان وبالذات في منطقة وادي حلوة عند مداخل أحد الأنفاق التي تحفرها المؤسسة الإسرائيلية أسفل البلدة، وذلك بهدف تحديد مسار ومخطط لزيارة شخصية بارزة قد تشارك قريباً في افتتاح رسمي لشبكة الأنفاق.

وقالت هذه المصادر أن موعد الافتتاح قد يكون قريبا من موعد عيد عبري، وذلك وفق إشاعات تسربت ووصلت إلى أهالي سلوان وذلك تمهيدا لافتتاح شبكة الأنفاق هذه أمام الجمهور الإسرائيلي والسياح الأجانب، وتنظيم مسار سياحي منظم تقوم من خلاله المؤسسة الإسرائيلية الاحتلالية بعملية تضليل وتزوير للتاريخ والحضارة والآثار وتحاول أن تطمس تاريخ الآثار العربية والإسلامية في سلوان، وتدعي باطلا أن هذه أثار من عهد الهيكل المزعوم.

وبحسب معلومات أخرى وصلت إلى " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " فمنذ نحو أسبوعين تقوم المؤسسة الإسرائيلية الإحتلالية بواسطة ما يسمى بـ " سلطة الآثار الإسرائيلية " وبتمويل ودعم ما يسمى بـ "جمعية إلعاد" الاستيطانية، بأعمال حفر وتنظيف ومد شبكة كهرباء ودرج حديدي وقوابض، وأعمال إنشائية واسعة تنفذ في شبكة الأنفاق أسفل بلدة سلوان، استعدادا لفتحها قريبا، إثر ما كشفته " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " قبل أيام عبر فيلم تسجيلي توثيقي عن شبكة الأنفاق أسفل سلوان بعنوان " شبكة أنفاق سلوان في قبضة المحتل ".

انشر عبر