شريط الأخبار

نبيل عمرو يجتمع بأحمد أبو الغيط في لقاء وداع قبل مغادرته القاهرة لرام الله

09:02 - 30 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

قال نبيل عمرو سفير السلطة الفلسطينية السابق في القاهرة :"إنه استقالته من منصبه كانت بسبب الخلافات مع الأداء السياسي للقيادة، واعتراضه عليه".

وفيما رفض عمرو الإفصاح عن هذه الخلافات, قال في تصريحات عقب لقاء وداع له مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أمس الثلاثاء بعد انتهاء مهمته:" إن هذه الخلافات بينه وبين القيادة الفلسطينية، جعلته غير قادر على الاستمرار في منصبه كسفير لفلسطين بالقاهرة".

وأكد عمرو أن اعتراضه على الأداء السياسي للقيادة الفلسطينية من منطلق ضرورة أن يكون هذا الأداء أكثر جدية ويتناسب مع التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، لافتاً إلى أنه يتوقع المزيد من الصعوبات خلال الفترة القادمة.

ورفض الكشف عن طبيعة ومضمون هذه الخلافات، مؤكداً أنها لن تؤثر على الحوار الفلسطيني ولا تتصل به، مشيراً في ذات الوقت إلى أنه ينتمي إلى منظمة التحرير ويؤمن بالسلام الذي قاد مسيرته الرئيس الراحل ياسر عرفات، ويواصلها الآن الرئيس عباس.

وعن طبيعة مهمته القادمة قال نبيل عمروـ الذي سبق له أن كان مستشاراً سياسياً للرئيس الراحل عرفات ـ :"إنه عائد إلى رام الله"، معرباً عن أمله أن يكون له دور في دعم وتعميق الوحدة الوطنية بين الفلسطينيين وتقوية الأداء السياسي.

انشر عبر