شريط الأخبار

وزارة الصحة: لا صحة على الإطلاق لما تتداوله بعض مواقع الانترنت عن طعم أنفلونزا A(H1N1)

10:26 - 29 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: رام الله

نفت وزارة الصحة في رام الله نفيا قاطعا ما جاء على عدد من مواقع الانترنت وبدأ كثير من المواطنين تداوله بخصوص طعم أنفلونزا A(H1N1)  وما أشيع عن إلحاق المطعوم الأذى بكل من يتلقاه.

ونوهت الوزارة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إلى أن المطعوم الذي تم تصنيعه لهذا الفيروس قد حصل على موافقة منظمة الصحة العالمية بعدما مر بكافة متطلبات إجازته المعروفة علميا وجرّب على عدد كبير من البشر في عدد من الدول المصنعة للمطعوم حيث اثبت فعاليته دون وجود أي آثار جانبيه تذكر له.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن المطعوم المتوقع طرحه قريبا في الأسواق العالمية يشبه طعم الأنفلونزا الموسمية والذي يتم تداوله في شتى أنحاء العالم ومن بينها فلسطين ، حيث أن طعم  أنفلونزا A(H1N1)  صنع بنفس الطريقة .

وأكدت وزارة الصحة على عدم صحة المعلومات التي جاءت في عدد من مواقع الانترنت حيث أن المطعوم سوف يوزع ذاته في مختلف قارات العالم ، فما سيصل إلى المواطن في فلسطين أو أي من مواطني دول المنطقة هو ذاته ما سيوزع على مواطني الولايات المتحدة وأوروبا ، حيث سوف يبدأ فور وصول المطعوم تطعيم الطواقم الصحية ابتداء من وزير الصحة ووكيل الوزارة والمدراء العامين ومختلف كوادر الوزارة الذين هم على علاقة مباشرة مع المرضى .

وعن توقيت وصول المطعوم إلى فلسطين أكد د. اسعد رملاوي مدير عام الرعاية الصحية الأولية والصحة العامة والناطق الرسمي لحملة أنفلونزا  A(H1N1)  انه من المتوقع وصول الطعم أوائل شهر كانون أول القادم ، علما أن وزارة الصحة حجزت كمية منه قبل ذلك التاريخ لحجاج بيت الله الحرام الذين سوف يصار إلى تطعيمهم قبل توجههم إلى الديار الحجازية المقدسة بناء على توصيات وزراء الصحة العرب والهيئات الصحية والدينية في المملكة العربية السعودية .

واختتمت وزارة الصحة بيانها بأنها سوف تبقى الحريصة والمؤتمنة على صحة وسلامة شعبنا الفلسطيني وأنها لم ولن تقبل في يوم من الأيام أن يكون مواطننا الذي يستحق الحياة الأفضل ،  حقلا للتجارب لكائن من كان، حيث أن ما يصله من أدوية وطعومات هو ذاته ما يصل لأي مواطن في أي دولة من دول العالم المتحضر ، وان وزارة الصحة على تواصل دائم مع كافة الهيئات والمؤسسات الصحية الدولية منذ بدء الجائحة وعلى مدار الساعة وتجري تقييما يوميا للحالة العامة في فلسطين، مما دعا منظمة الصحة العالمية إلى إرسال كتب شكر وثناء على الأداء المتميز لوزارة الصحة الفلسطينية وذلك لمرتين حتى ألان منذ بداية الجائحة ، داعية المواطن إلى الثقة بالمؤسسة الصحية الفلسطينية التي باتت تقدم للمواطن الفلسطيني أفضل الخدمات سيما على صعيد الرعاية الصحية الأولية وبشهادة الخبراء الدوليين بعد الاطلاع على مختلف المؤشرات الصحية في فلسطين والتي تعد واحدة من أفضل المؤشرات في الإقليم على الرغم من وجود الاحتلال والعراقيل التي يضعها أمام أي تطور على الصعيد الصحي .

انشر عبر