شريط الأخبار

القضاء البريطاني يؤجل تقديم دعوة لاعتقال باراك لاشعار آخر

07:01 - 29 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: ترجمة خاصة

قرر القضاء البريطاني تأجيل بحث الدعوي المقدمة ضد وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد سكان غزة لإشعار آخر.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية نقلاً عن مصادر إسرائيلية فإن باراك المتواجد حاليا في لندن لإلقاء كلمة أمام مجلس حزب العمل البريطاني سيغادرها بسلام وإن تم استصدار قرار بريطاني باعتقال فهو سيكون خارج بريطاني حيث لا يمكن لبريطانيا بعد مغادرته اعتقاله.

وقد توجهت منظمة فلسطينية صباح اليوم لمحكمة لندن مطالبة باستصدار قرار لاعتقال أيهود باراك بتهمة ارتكاب جرائم حرب في غزة.

ووفقا لحصيفة ديلي تلغراف فقد توجهت المنظمة الفلسطينية باسم ذوي الشهداء الفلسطينيين الذين استشهدوا خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في شهر يناير الماضي للقضاء البريطاني لاعتقال باراك.

ووفقاً لمبادئ القضاء البريطاني ولميثاق جنيف فإن القضاء البريطاني سيقرر إن كان للمحكمة البريطانية صلاحية لاستصدار مذكرة لاعتقال باراك.

وقال محامي المنظمة ( ميشيل ماسيح) الذي يمثل ذوي الشهداء الفلسطينيين بأن الحكومة البريطانية ملزمة بملاحقة أشخاصا ارتكبوا جرائم حرب.

وحسب أقواله فالدعوى التي تم تقديمها ضد باراك ترتكز علي تقرير منظمة أمنستي لحقوق الإنسان ومنظمات أخرى لحقوق الإنسان وتقرير جولدستون الخاص بالأمم المتحدة والذي اتهم أكد بأن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب في غزة.

وقد حذرت  وزارتي العدل والخارجية الاسرائيليتن منذ ليلة أمس  باراك من نية الفلسطينيين تقديم طلب اعتقال بحقه، حيث أبلغوه بضرورة مغادرة لندن فوراً وقبل تقديم الطلب للمحكمة خوفا من الوقوع في مشاكل قانونية، ومع ذلك فان باراك رفض مغادرة لندن وأبقى على جدول أعماله، حيث سيلتقي مع رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون وكذلك مع وزير الدفاع البريطاني.

انشر عبر