شريط الأخبار

وزير الدفاع الإيراني: أي هجوم علينا سيعجل بزوال الكيان الصهيوني

06:49 - 28 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-رويترز

حذر أحمد وحيدي وزير الدفاع الايراني اسرائيل اليوم الاثنين من شن أي هجوم على الجمهورية الاسلامية قائلا ان ذلك سيعجل بزوال الدولة العبرية.

وقال وحيدي للتلفزيون الايراني "اذا حدث ذلك وهو ما لا نتوقعه بالطبع فستكون نتيجته النهائية هي التعجيل بالانفاس الاخيرة للنظام الصهيوني."

وأدلى بهذا التصريح بعد ان أعلنت ايران انها اختبرت صواريخ تقع اسرائيل وقواعد امريكية في المنطقة داخل المدى المؤثر لها.

وعبر قادة اسرائيل مرارا عن تخوفهم من طموحات ايران النووية ورفضوا استبعاد القيام بعمل عسكري وقائي لمنع ايران من صنع سلاح ذري.

واستبعدت ايران التي تقول ان أنشطتها النووية هي لتوليد الكهرباء للاغراض السلمية احتمال وقوع مثل هذه الضربة.

وقال وحيدي القائد السابق بالحرس الثوري الايراني انه في حالة شن اسرائيل هجوما فان "عمرها الافتراضي الذي يقترب الان من نهايته سيتم التعجيل به".

وأضاف أن "النظام الصهيوني" وهو التعبير الذي تستخدمه ايران للاشارة الى اسرائيل على "حافة الدمار".

وتوقع الرئيس الايراني المحافظ محمود أحمدي نجاد مرارا سقوط اسرائيل.

وقال أفيجدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي يوم السبت ان المنشأة النووية التي تم الكشف عنها مؤخرا في ايران هي دليل على سعي الجمهورية الاسلامية لامتلاك اسلحة نووية وطالب العالم برد فعل " واضح".

 

ووصفت اسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها القوة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط تخصيب ايران لليورانيوم بأنه تهديد لوجودها. وتقول ان "جميع الخيارات" مطروحة على الطاولة لمنع طهران من صنع صواريخ نووية.

وقال رئيس منظمة الدفاع المدني في ايران المنبثقة عن الحرس الثوري ان عشرة ملايين متطوع من الميليشيا الاسلامية (الباسيج) مستعدون للدفاع عن ايران ضد أي معتد.

ونقل عن القائد غلام رضا جليلي قوله على موقع الحرس الثوري على الانترنت "هذا هو السبب في انه لن يجروء أحد على شن عدوان علينا ... مليون (عضو) من قوة الباسيج يمكنهم الانتقال الى حدود البلاد خلال اشعار قصير للغاية."

انشر عبر