شريط الأخبار

الشيخ نافذ عزام: الانتفاضة قلبت كل الموازين وأسقطت خيارات التسوية

12:55 - 28 تشرين ثاني / سبتمبر 2009


فلسطين اليوم-غزة

اعتبر الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي "أن ذكرى الانتفاضة يوم مجيد في حياة الشعب الفلسطيني وحياة الأمة العربية والإسلامية"، مشيرا الى ان "الثامن والعشرين من سبتمبر عام 2000 كان علامة فارقة في تاريخ الصراع"، مضيفا:" لقد أعادت الانتفاضة التوازن لهذا الصراع, وأكدت قدرة الشعب الفلسطيني على الدفاع عن نفسه وتقديم كل التضحيات من اجل حقوقه وكرامته".  

 

وأكد الشيخ عزام أن الانتفاضة قلبت الموازين والحسابات وأثبتت هشاشة ما يسمى بالسلام واتفاقيات السلام , وكشفت الوجه الحقيقي للاحتلال, و أعادت الاعتبار لخيار المقاومة كخيار استراتيجي للفلسطينيين في مسعاهم لاستعادة حقوقهم". 

 

وقال الشيخ عزام وعن القيمة التي تمثلها الانتفاضة في حياة الشعب الفلسطيني: " الانتفاضة كرست وحدة نادرة لفصائل العمل المقاوم وأحيت قيم التضامن والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني بصورة غير مسبوقة ، كما قدمت نموذجاً رائعاً للفلسطينيين في الصمود والصبر والتضحية .

 

ووجه عزام التحية للشهداء وعوائلهم وللجرحى وعوائلهم وللأسرى وعوائلهم ولمجاهدي هذا الشعب الذين ما زالوا ثابتين على مواقفهم, وحيا كل أبناء الشعب الفلسطيني العظيم الذي قدم التضحيات ولم تنكسر إرادته,  ولكل أصدقائنا وحلفائنا في الوطن العربي والإسلامي ولكل أحرار العالم الذين ناصروا قضيتنا وحقنا. 

انشر عبر