شريط الأخبار

المطران عطا الله حنا: اليوم "الأقصى" وغداً كنيسة القيامة

10:49 - 28 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس:" إن ما يخطط لمدينة القدس خطير جداً"، معتبراً ما حدث في صبيحة يوم أمس الأحد في باحات المسجد الأقصى المبارك، مؤشراً خطيراً لما تنوي سلطات الاحتلال العمل به بحق هذا المسجد المبارك خاصةً والقدس عامةً.

وأضاف حنا في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، :" نحن المسيحيون الفلسطينيون المقدسيون وأمام ما حدث، لا يمكننا أن نكون متفرجين ومكتوفي الأيدي ، فاليوم الأقصى وغداً القيامة والاحتلال في عنصريته لا يستثني أحداً".

 وتابع يقول:" ندين وبشدة استهداف الأماكن المقدسة لاسيما المسجد الأقصى المبارك، ونؤكد تضامن مسيحي القدس والأراضي المقدسة مع أخوانهم المسلمين شركائهم في هذا الوطن لأن استهدافهم هو استهداف لنا والاعتداء عليهم هو اعتداء علينا".

ومضى رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس يقول:" أمام هذا الواقع الأليم في مدينة القدس نتساءل : أما آن للنائم أن يستيقظ من كبوته لنصرة القدس وإنقاذها مما يخطط لها ؟، ونقول للمحتل الغاشم : نحن لسنا غرباء في مدينتنا ولسنا ضيوفا عند أحد ، فالغريب هو من أتى واستعمر هذه البلاد، أما نحن فأهل الأرض وأصحابها وسنبقى فيها لأن هذا هو وطننا وهذه هي قدسنا وهذه هي مقدساتنا ".

انشر عبر