شريط الأخبار

منشورات بين المستوطنين تدعو لإحباط قطف الزيتون الفلسطيني وسرقته

09:59 - 28 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية، عن منشورات تم توزيعها في الأيام الأخيرة في عدد من مستوطنات الضفة الغربية تدعو إلى إفشال قطف الزيتون في الأراضي الواقعة على مقربة من المستوطنات، وحتى سرقة الزيتون قبل أن يقطفه الفلسطينيون.

ومنذ سنوات يعاني الفلسطينيون في كل موسم زيتون من اعتداءات عصابات المستوطنين الإرهابية عليهم، خلال موسم قطف الزيتون، إذ كان من خلال الاعتداءات الجسدية، وقطع الأشجار وحرقها وسرقة محاصيلها، وسط تواطؤ قوات الاحتلال التي تزعم أنها تصد المستوطنين، إلا أنها تتعامل معهم بقفازات من حرير، مما يشجعهم على مواصلة وتصعيد اعتداءاتهم الإرهابية.

ودعا المنشور إلى الاستعداد لمنع أي فلسطيني من الاقتراب إلى أي مستوطنة لقطف الزيتون، وخص المنشور بالذكر أيضا نشيطي السلام الإسرائيليين بالذات، لمنعهم من مساعدة الفلسطينيين، وسرقة آلات التصوير التي بين أيديهم.

كما نصح المنشور باستباق الأمر وسرقة المحاصيل حتى قبل أن يأتي الفلسطينيون إلى قطفها.

ومن الجدير ذكره أن آلاف الدونمات الفلسطينية باتت خلف سياج المستوطنات، ويُحظر على الفلسطينيين الاقتراب منها، إلا في فترة قطف الزيتون، وهذا ما يمنعهم من الاعتناء بالأشجار، وهذا عدا عن عشرات آلاف الدونمات التي باتت خلف جدار الفصل العنصري، وهناك يُسمح لقلة من الفلسطينيين الوصول إلى أراضيهم.

وتشكل زراعة الزيتون حصة كبيرة من القطاع الزراعي الفلسطيني الضعيف أصلاً.

انشر عبر