شريط الأخبار

"تل أبيب" تجند خبراء في القانون الدولي ضد تقرير "غولدستون"

09:53 - 28 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

لا تزال ارتدادات تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تقرير "غولدستون" الذي دان إسرائيل بارتكاب جرائم حرب خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، تطغى على اهتمامات أركان الدولة العبرية، وتحديداً الأمنيين الذين يخشون تعرض ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي إلى الملاحقة القانونية سواء في المحكمة الدولية في "لاهاي" أو في محاكم في دول أوروبية مختلفة تتيح قوانينها التقدم بطلب اعتقال مسؤولين مشبوهين بارتكاب جرائم حرب.

وانتقلت إسرائيل من مرحلة الهجوم المنفلت على مضمون التقرير ومعده القاضي اليهودي الجنوب إفريقي ريتشارد غولدستون، إلى الإعداد لمواجهة التقرير بحجج قانونية مضادة من خلال تجنيد كبار الخبراء في القانون.

وتسعى إسرائيل في الأيام الأخيرة إلى تشكيل هيئة قضائية إسرائيلية – أميركية لمواجهة التقرير قانونياً وإعلامياً على الحلبة الدولية.

ولهذا الغرض، اجتمع وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك الأسبوع الماضي في نيويورك مع رجل القانون الأميركي البروفيسور ألن دارشوفتش الذي تعتبره إسرائيل من أهم الخبراء الأميركيين في القانون الدولي، وتربطه علاقات صداقة مع الرئيس السابق للمحكمة الإسرائيلية العليا القاضي المتقاعد أهارون باراك المتوقع أن يترأس الهيئة القضائية المشتركة.

انشر عبر