شريط الأخبار

الأردن يستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي ويسلمه احتجاجاً على اقتحام "الأقصى"

09:15 - 28 تشرين أول / سبتمبر 2009

اعتبر ما حدث "عمل استفزازي يهدد الاستقرار في المنطقة"

الأردن يستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي ويسلمه احتجاجاً على اقتحام "الأقصى"

فلسطين اليوم - عمان

استدعت وزارة الخارجية الأردنية القائم بالأعمال الإسرائيلي في عمّان، احتجاجاً على اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين اليهود المسجد الأقصى المبارك يوم أمس الأحد (27/9) والاعتداء على المصلين فيه.

 

وقالت وسائل الإعلام  الأردنية الرسمية إن وزارة الخارجية طلبت من الدبلوماسي الإسرائيلي "نقل احتجاج وشجب الحكومة الاردنية الشديد على اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلية للمسجد الاقصى، واستهجانها واستغرابها لهذا الاعتداء السافر وتوقيته على المصلين العزل"، كما طالبت تل أبيب بالوقف الفوري لهذه الاعمال الاستفزازية التي تهدد الامن والسلم بالمنطقة وتقوض جهود السلام.

 

وعبرت الحكومة الأردنية عن إدانتها الشديدة واستنكارها لقيام جنود الاحتلال الاسرائيلي باقتحام المسجد الاقصى واطلاق الغازات المسيلة للدموع والأعيرة المطاطية ضد المصلين العزل ما أسفر عن اصابة عدد منهم.

 

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف "إن الأردن يرفض أي مساس من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي بالقدس الشريف وحرمة المسجد الاقصى المبارك التي تضمنها احكام القانون الدولي والاعراف والمواثيق والقرارات ذات الصلة التي تصون دور العبادة والمصلين فيها من اي انتهاك".

 

واستهجن الشريف في بيان أصدره تكرار اقتحام الجماعات اليهودية والقوات الاسرائيلية للمسجد الاقصى المبارك، مشيراً إلى أن "هذا العمل الاستفزازي من شأنه زيادة حدة التوتر وإمكانية ان يؤدي إلى مزيد من أعمال العنف التي تهدد الامن والاستقرار في المنطقة".

 

وأبدى الناطق الرسمي استغرابه من توقيت هذا الاقتحام "وما يشكله من تحريض على العنف في الوقت الذي تنصب فيه كافة الجهود الدولية نحو استئناف المفاوضات الهادفة الى ايجاد حل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

انشر عبر