شريط الأخبار

"الشعبية" تطالب بتشكيل حكومة توافق وطني ذات مهام محددة ودون برنامج سياسي

08:38 - 28 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر جميل مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجولة القادمة من الحوار الداخلي مهمة لجهة التوصل لاتفاق ينهي الانقسام، مشيراً إلى أن الحوار الشامل فرصة حقيقية لإراحة الفلسطينيين من الانقسام والخلافات والتفرغ لمواجهة الاحتلال ومخططاته العدوانية.

ودعا مزهر في تصريح صحفي وصل مراسلنا نسخةً عنه، إلى تشكيل حكومة توافق وطني ذات مهام محددة ودون برنامج سياسي بدلاً من طرح تشكيل لجنة فصائلية للتنسيق بين غزة والضفة، مؤكداً أن الجو العام وردود حركتي "فتح" و"حماس" على المقترحات المصرية إيجابية ويمكن أن تزيد من فرص إنهاء الانقسام.

وقال مزهر: "إن لم تكن الجولة القادمة الأخيرة، فإنها بلا شك ستكون مهمة وحاسمة"، معتبراً أن الاستمرار في الحوار الثنائي مضيعة للوقت وإهدار فرص إنجاح المصالحة الوطنية.

ودعا الفصائل إلى استكمال الحوار من حيث انتهى في آذار/مارس 2009، مؤكداً ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني في الموعد المتفق عليه ووفق نظام التمثيل النسبي الكامل، وإعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس وطنية ومهنية بعيداً عن المحاصصة والفئوية.

انشر عبر