شريط الأخبار

رسالة الحقوق يستنكر الاقتحام الصهيوني للمسجد الأقصى والحملة الجارية للإستيلاء عليه

01:42 - 27 تموز / سبتمبر 2009

رسالة الحقوق يستنكر الاقتحام الصهيوني للمسجد الأقصى والحملة الجارية للإستيلاء عليه

فلسطين اليوم- غزة

استنكر مركز رسالة الحقوق اليوم الأحد، المحاولات المستمرة التي يقودها قطعان المستوطنين والمتطرفين الصهاينة باقتحام باحات ومناطق حرم المسجد الأقصى والتي تنفذ بدعم كامل من سلطات الاحتلال.

وأشار المركز، إلى أن قوات الاحتلال قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية والضرب بالهراوات بشكل مكثف لإرهاب المتواجدين داخل المسجد الأقصى، حيث أصيب العشرات في مواجهات عنيفة اندلعت بين المصلين والمرابطين والشرطة الصهيونية والمتطرفين.

وأثنى المركز على الدور البطولي للمواطنين المقدسين والأهالي في عرب الداخل لمساندتهم ودعمهم للمسجد الأقصى من محاولات اقتحامه والاستيلاء عليه، وهو الدور الذي يفخر به الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية.

ودعا المركز، في الوقت ذاته حركتا فتح وحماس إلى العودة إلى رص الصفوف، والوحدة الوطنية لمواجهة الخطر الكبير المحدق الذي يحاك ضد مدينة القدس ومعالمها وهويتها العربية والإسلامية.

وطالب المركز كافة المؤسسات الراعية لحقوق الإنسان ومقدساته ومنظمة اليونسكو الدولية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة التحرك العاجل للجم الصهاينة، وردعهم عن المساس بالمسجد الأقصى والذي تدار تحت أركانه الحفريات ليل نهار، وتجري على ساحاته محاولات استيلاء وفرض أمر واقع داخل أروقته.

انشر عبر