شريط الأخبار

علماء فلسطين يحذرون من خطورة ما يجري في المسجد الأقصى

11:49 - 27 تشرين أول / سبتمبر 2009

علماء فلسطين يحذرون من خطورة ما يجري في المسجد الأقصى

فلسطين اليوم- غزة

عبرت رابطة علماء فلسطين اليوم الأحد، عن قلقها من خطورة ما يجري في ساحات المسجد الأقصى المبارك من محاولات محمومة من قبل غلاة المتطرفين اليهود لاقتحام المسجد الأقصى بدعم ومساندة علنية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

واعتبرت الرابطة في بيان لها، مايجري في المسجد الأقصى مقدمة لخطوات أكثر خطورة على صعيد تهويد المسجد الأقصى المبارك تمهيداً لإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

 

وأكدت رابطة علماء فلسطين، للقاصي والداني أن انتفاضة الأقصى التي اندلعت في مثل هذا الشهر عام 2000، إنما كانت بسبب اقتحام المجرم آرائيل شارون لباحات الأقصى، وإن الشعب الفلسطيني لقادر وعلى أهبة الاستعداد للانتفاض من جديد حماية لمقدساته، وذوداً عن حقوقه وثوابته، ورفضاً لكل إملاءات الذل والخضوع والخنوع التي يسوقها الغرب تحت مسميات براقة كعملية السلام وغيرها من المصطلحات التي ظاهرها إعادة الحقوق للشعب الفلسطيني وباطنها الكيد والمكر والتمكين لبني صهيون في أراضينا المحتلة.

 

وشددت، على ضرورة التحرك في مختلف أنحاء العالم الإسلامي نصرة للمسجد الأقصى المبارك، ورفضاً للمخططات الصهيونية الرامية إلى طمس المعالم العربية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة، والتي تسارعت وتيرتها في الآونة الأخيرة في ظل حكومة اليمين الصهيوني المتطرف والدعم الأمريكي والغربي للاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه ومقدساته. 

 

واستصرخت رابطة علماء فلسطين، الأمة العربية والإسلامية لنصرة الأقصى، لتخص بالذكر العلماء والأمراء والحكام، لاسيما أن الوضع في مدينة القدس المحتلة في غاية الخطورة، الأمر الذي يستدعي التحرك العاجل والسريع.

انشر عبر