شريط الأخبار

المغرب يدعو إلى وضع حد للممارسات الإسرائيلية غير الشرعية ولعملية التهجير في القدس

07:59 - 27 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

دعا المغرب إلى ضرورة وضع حد للممارسات الإسرائيلية غير الشرعية، وفي مقدمتها عملية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، والحصار على الشعب الفلسطيني، وما تشهده مدينة القدس من انتهاكات واستيطان وتهجير بهدف تغيير الوضع القانوني والديموغرافي للمدينة.

 

وقال وزير الشئون الخارجية والتعاون المغربي الطيب الفاسي الفهري في كلمة بلاده أمام الدورة الرابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة: ' ان المملكة المغربية تنخرط بمسؤولية وروح بناءة في كافة جهود المجتمع الدولي الرامية إلى إعادة إطلاق حقيقي لمفاوضات السلام على أسس متينة، وفقا لضوابط الشرعية الدولية والالتزامات والاتفاقات السابقة بين الأطراف المعنية، ومبادرة السلام العربية'.

 

 وأضاف الفهري أن بلاده تتابع بتقدير جهود الإدارة الأميركية والمواقف التي عبر عنها الرئيس أوباما، كما تثمن الجهود الدولية الأخرى.

 

وأشار إلى الأزمات الدولية وما تشكله من حافز لتدعيم العمل الجماعي وتقوية التنسيق بين مكونات المجموعة الدولية.

 

وقال:' لقد شكل اعتماد أهداف الألفية للتنمية مرجعية مشتركة توافقية ومحفزة لتحقيق التنمية البشرية في العالم، عبر صياغة أهداف واضحة، ووضع جدولة زمنية محددة لبلوغها. وبفضل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي، منذ قمة الألفية، تم تحقيق تقدم هام في العديد من الدول'.

 

ثم تطرق الوزير الفهري إلى قضايا السلام، وفض النزاعات، وعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام بفعالية، وإلى ملف نزع السلاح، وضرورة إدخال معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية حيز التطبيق، كما تطرق إلى المداولات الخاصة بإصلاح مجلس الأمن التي قال إن بلاده تتابعها باهتمام.

انشر عبر