شريط الأخبار

مصدر أمريكي: القمة الثلاثية في نيويورك كان هدفها إطلاق عربات التطبيع العربي مع "إسرائيل"

10:37 - 26 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

ذكر مصدر أمريكي مطلع أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حقق رغبته بعقد اللقاء الثلاثي في نيويورك مع بنيامين نتنياهو ومحمود عباس وإطلاق المفاوضات على المسار الفلسطيني ليس من أجل إنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإنما من أجل جر عربات التطبيع بين العرب وإسرائيل، حيث بالإمكان الآن أن تقوم الدول العربية بخطوات تطبيعية اتجاه إسرائيل وليس من أجل خلق الأجواء الطبيعية للسلام الإقليمي الذي كان يدعو إليه الرئيس الأمريكي منذ توليه إدارة البيت الأبيض.

 

وقال المصدر الأمريكي إن الرئيس أوباما أراد من وراء عقد القمة الثلاثية نسج خيوط الشراكة بين العرب وإسرائيلي والولايات المتحدة لإقامة جبهة واحدة مشتركة متماسكة في مواجهة ما اسماه المصدر بالخطر الإيراني النووي الذي ترى فيه واشنطن وتل أبيب خطرا يهدد الاستقرار في الشرق الأوسط.

 

وأضاف المصدر أنه لو لم تنعقد القمة الثلاثية في نيويورك لما شاهدنا اندفاع المسؤولين العرب في نيويورك للقاء أعضاء الوفد الإسرائيلي ابتداء من وزير الخارجية ليبرمان وصولا إلى نتنياهو مرورا بوزير الحرب أيهود باراك.

 

فهذه اللقاءات كانت تنتظر هذا "البروتوكول الصوري" بين القيادة الإسرائيلية والقيادة الفلسطينية، وبالتالي على العرب أن يدركوا بأنه منذ اللحظة التي انتهت فيها القمة الثلاثية فإنهم يتعاملون الآن مع أوباما جديد.

انشر عبر