شريط الأخبار

التميمي يدعو إلى النفير العام وشد الرحال إلى المسجد الأقصى غدا

11:59 - 26 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

دعا الدكتور تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين، رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم، إلى النفير العام وشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، للدفاع عنه وحمايته من المخططات والأخطار المحدقة به.

 

وأهاب في بيان صحفي بالمواطنين التواجد في باحات المسجد الأقصى غدا الأحد، من اجل إفشال محاولة اقتحامه من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة التي أعلنت نيتها اقتحامه خلال الأيام المقبلة بمناسبة ما يسمى بـ 'عيد الكيبور' اليهودي.

 

وقال إن اجتماعات سرية بين قادة المجموعات اليهودية المتطرفة وحاخامات المستوطنين وبعض المسؤولين السياسيين والعسكريين في حكومة نتنياهو، عقدت في مستوطنات معاليه أدوميم يتسهار واريئيل وبسجوت وجفعات زئيف، تحضيرا لاقتحام المسجد الأقصى المبارك بأعداد كبيرة وغير مسبوقة والبقاء في ساحاته خلال الأيام القليلة المقبلة، لفرض سياسة الأمر الواقع تمهيدا لتقسيمه على غرار ما حدث للحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل.

 

وتطرق التميمي إلى الأخطار المحدقة بالأقصى، ومنها إحاطته بأكثر من مائة كنيس يهودي وسبع حدائق توراتية تحت مسمى حدائق وبساتين ومتنزهات عامة، إضافة إلى الاستيلاء على عشرات العقارات في البلدة القديمة بالقدس الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك وتحويلها إلى بؤر استيطانية ومواصلة الحفريات أسفله، والاقتحامات اليومية لساحاته.

 

وأوضح أن محاولات الاقتحام هذه تتزامن مع حلول الذكرى التاسعة لاقتحام وتدنيس آرئيل شارون بحماية أكثر من ثلاثة آلاف جندي احتلالي المسجد الأقصى المبارك، وهو تاريخ انطلاق انتفاضة الأقصى المباركة التي تصادف الاثنين 28 أيلول 2009 المسجد الأقصى المبارك برفقة المئات من أفراد وقوات الاحتلال مما أدى إلى سقوط الآلاف من الشهداء والجرحى.

 

وأكد قاضي قضاة فلسطين أن المسجد الأقصى المبارك هو جزء من عقيدة مليار ونصف المليار من المسلمين، وهو مسجد خالص للمسلمين بجميع مبانيه وساحاته وأسواره وأبوابه وقبابه وفضائه وأساساته ولا علاقة لليهود به من قريب أو بعيد.

 

واستصرخ الدكتور التميمي أبناء الأمة أن يهبوا للدفاع عن مسرى نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم وقبلتهم الأولى، فهو رمز عزتهم وكرامتهم.

انشر عبر