شريط الأخبار

المستوطنون صعدوا هجمتهم" اقتحموا الحرم الإبراهيمي ويخططون لاقتحام الأقصى غدا

08:17 - 26 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-الشرق الأوسط

صعد المستوطنون من هجمتهم ضد الأماكن الإسلامية المقدسة، في الضفة الغربية، واقتحموا خلال أقل من 24 ساعة، المسجد الأقصى في القدس، والحرم الإبراهيمي في الخليل.

وأدى المستوطنون شعائر تلمودية في المكانين، بينما أعلنوا جهارا أنهم ينوون اقتحام الأقصى بشكل جماعي غدا (الأحد) بمناسبة ما يطلقون عليه «يوم كيبور» العبري، أي عيد «الغفران»، الذي سيصادف الاثنين، ويقول المستوطنون إنهم سيقيمون في الأقصى شعائر خاصة بإقامة «الهيكل».

وقال شهود عيان إن أكثر من 130 متطرفا يهوديا اقتحموا الخميس المسجد الأقصى، في القدس، وقاموا بتأدية بعض الشعائر الدينية والتلمودية اليهودية في أنحاء متفرقة منه، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. وجاء ذلك ضمن خطة لهذه الجماعات بتجديد تكثيف اقتحام المسجد الأقصى، فور انتهاء شهر رمضان وعيد الفطر.

وفي الخليل، اقتحم، أمس، عشرات المستوطنين وأنصارهم من الحركات اليهودية، مصلى الإسحاقية في الحرم الإبراهيمي، وهو المصلى المخصص للمسلمين بعدما قسم الحرم بينهم وبين اليهود اثر المجزرة التي ارتكبها مستوطن بحق المصلين في رمضان عام 1994، وأدت إلى مقتل 29 فلسطينيا.

وقالت مديرية الأوقاف في الخليل إن نحو 150 مستوطنا اقتحموا تحت حماية قوات الاحتلال منطقة الإسحاقية داخل الحرم، وأدوا صلوات تلمودية يهودية فيها، كما أطلقوا مزاميرهم وأبواقهم داخل المسجد. وأكدت الأوقاف أن هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها هؤلاء المستوطنون على اقتحام منطقة الإسحاقية المخصصة لصلاة المسلمين منذ مجزرة الحرم.

وتزامن ذلك مع منع سلطات الاحتلال رفع الآذان في الحرم الإبراهيمي منذ يوم السبت الماضي، وتشديد الإجراءات الأمنية في محيطه، وإغلاقه عدة أيام.

وقال قاضي قضاة فلسطين، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، تيسير التميمي، إن الاقتحامات المتكررة للحرم الإبراهيمي، والمسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، تشكل استفزازاً للمشاعر الدينية للمسلمين في جميع أنحاء العالم، واعتداء صارخا على مقدساتهم ودور عبادتهم. ودعا التميمي المسلمين جميعاً إلى أن يواصلوا شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه، والمواظبة على الصلاة في الحرم الإبراهيمي الشريف، كما كانوا في شهر رمضان.

وحذرت، مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، من مخطط لجماعات يهودية يروم تنفيذ اقتحام جماعي للمسجد الأقصى المبارك، صباح غد (الأحد) بمناسبة «يوم كيبور». كما حذرت المؤسسة، من أبعاد قيام عناصر من الوحدة المسماة «خبراء المتفجرات» في الشرطة الإسرائيلية، باقتحام المسجد الأقصى الخميس وقيامهم بجولة داخله.

 

 

 

انشر عبر