شريط الأخبار

عشرات الإصابات إثر قمع جيش الاحتلال لمسيرتين ضد الجدار بنابلس ورام الله

04:58 - 25 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله ونابلس

أعلنت مصادر طبية إصابة عشرات المواطنين بجراح وحالات اختناق إثر قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة مسيرتين في قريتي بلعين وبورين بالضفة الغربية احتجاجا على جدار الفصل العنصري.

وذكرت المصادر أن الجيش الإسرائيلي اعتقل ثلاثة متظاهرين ، بينهم متضامنان إسرائيليان ، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق خلال قمعه مسيرة بلدة بعلين الأسبوعية.

وأوضحت المصادر أن متظاهرا أصيب بجروح فوق متوسطة إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وكانت المسيرة التي دعت اليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار انطلقت بعد صلاة الجمعة بمشاركة مئات من أهالي بلعين وعشرات من المتضامنين الدوليين والإسرائيليين.

وجاب المتظاهرون شوارع البلدة مرددين الهتافات الوطنية الداعية إلى الوحدة وإلى رحيل الاحتلال وإزالة الجدار والمستوطنات ووقف الاعتقالات والإفراج عن المعتقلين. وحملوا اللافتات التي تندد بسياسة الاجتياحات الليلية ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات.

ولدى اقتراب المتظاهرين من بوابة الجدار المغلقة أمطرتهم القوات الإسرائيلية المتواجدة على البوابة بقنابل الغاز والصوت مما تسبب في حدوث عشرات من حالات الاختناق.

وفي السياق ذاته، أصيب عدد من الفلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية التي تصدت لمظاهرة سلمية جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقال شهود عيان إن قوات راجلة كبيرة من تلك القوات اعتدت على متظاهرين من قرية عراق بورين أثناء احتجاجهم على مصادرة أراضيهم خلال الفترة الماضية.

وذكر الشهود أن من بين المصابين شاباً أصيب برصاصة من مسافة قريبة وآخر أصيب بقنبلة غاز أطلقت صوبه.

انشر عبر