شريط الأخبار

"زلة لسان" حول "فيتو أمريكي" يهدد تحريك تقرير "جولدستون"

04:46 - 25 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

سربت جهات تمثل زعماء كبرى المنظمات اليهودية الأمريكية، مضمون محادثة هاتفية جماعية أجروها، أمس الأول ، مع مسؤول كبير في البيت الأبيض، أبلغهم خلالها أن إدارة الرئيس باراك أوباما مستعدة لاستخدام حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن لإحباط أي قرار ضد "إسرائيل" على خلفية تقرير لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة، الذي أكد ارتكاب "إسرائيل" جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال محرقتها في غزة.

وأضاف هذا المسؤول أن الإدارة أوضحت للسلطة الفلسطينية عدم رضاها من لجوء السلطة إلى خطوات قضائية في ضوء التقرير.

ونسبت المصادر للمسؤول الأمريكي إبلاغه زعماء المنظمات اليهودية خلال المحادثة التي كان من المفترض أن تكون غير معلنة، بأن الولايات المتحدة سوف تقوم وبسرعة بايصال التقرير إلى نهايته الطبيعية داخل مجلس حقوق الإنسان، وانها أي واشنطن لن تسمح بوصول التقرير أبعد من ذلك.

وعقب تسريب هذه الأخبار، سارع المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فايتور للاتصال بالزعامات اليهودية لابلاغهم بأن ما سمعوه من المسؤول الأمريكي كان "زلة لسان"، وأن سياسة إدارة أوباما بالنسبة للتقرير لم تخرج عمّا صرحت به سوزان رايس المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، وأكدت فيها أن الولايات المتحدة لديها تحفظات حول العديد من التوصيات في التقرير.

انشر عبر