شريط الأخبار

التفكجي: الاحتلال يعلن عن بدء بناء حي استيطاني جديد في القدس

04:35 - 25 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قال خليل التفكجي الخبير في شؤون الاستيطان والخرائط:" إن التوسعات الاستيطانية الإسرائيلية التي تمت مؤخراً تتركز في البؤر الكبرى والتي تصر إسرائيل على ضمها لدولتها الاستيطانية في حال أي اتفاق تسوية نهائي".

واعتبر التفكجي في تصريحات لمراسلنا أن هذه المخططات من أخطر القضايا الاستيطانية في هذه اللحظات لأن إسرائيل تحاول من خلال هذه الكتلة الاستيطانية الضخمة "غوش عتصيون" توسيع حدود كيانها على حساب الفلسطينيين.

جاء حديث التفكجي تعليقاً على إعلان بناء وحدات سكنية جديدة في المستوطنات المحيطة بمدينة القدس المحتلة والتي كان آخرها إعلان بدء البناء في حي استيطاني جديد على تلة مقابل لمستوطنة "بيتار عيليت" جنوبي القدس.

وأوضح أن توسيع هذه المستوطنة والتي تقع في الجنوب الغربي من مدينة القدس على أراضي حوسان والدوحة ببيت لحم سيكون ببناء حي يشمل على ثمانية آلاف وحدة سكنية، يسكنه 30 ألف مستوطن.

وسيتم تشييد هذا الحي كما يقول التفكجي على أراضي تم مصادرتها في العام 1990 وتقدر مساحتها بحوالي 4000 دونما تحت مسمى أملاك دولة.

وقال: "إن هذا المخطط يمتد في أكثر من 14 مستوطنة موجودة في المنطقة أكبرها "بيتار عيليت" ويأتي بعدها مستوطنة "أفرات" والتي تقع على الجانب المقابل على أراضي ارطاس ومنطقة وادي النيس"، وأشار إلى أن هذا المخطط المعد مسبقا هو أكبر بكثير مما تم الإعلان عنه مؤخرا.

وهذه الكتلة الاستيطانية إلى جانب ما تم الاتفاق عليه ببناء أكثر من 450 وحدة استيطانية في منطقة مستوطنة "بسغات زئييف" بالإضافة إلى حديقة تكنولوجيا، تندرج جميعها ضمن المخطط الاستيطاني اللوائي (30 الف) والذي يمتد من منطقة اللطرون وحتى الشق الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

وقال: "إن هذا البناء الجديد إلى جانب الوحدات التي أعلن مسبقا، ستقع ضمن مخطط "القدس الكبرى" التي تقوم إسرائيل بإنشائها لتكون مدينة القدس مدينة مركزية بعد أن كانت مهمشة".

انشر عبر