شريط الأخبار

ثلاثة رجال قتلوا صبيا لبيع أعضائه

10:19 - 25 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قالت وسائل إعلام تنزانية وجماعة حقوقية إن المحكمة العليا في تنزانيا أصدرت حكما بإعدام ثلاثة رجال شنقا قتلوا صبيا امهق لبيع أعضائه في شمال غرب البلاد.

وقتل 53 شخصا أمهق على الأقل في تنزانيا بشرق القارة الأفريقية منذ عام 2007 وبيعت أعضاؤهم لاستخدامها في أعمال سحر خصوصا في منطقتي شينايانجا وموانزا النائيتين في شمال غرب البلاد حيث تروج الخرافات.

ويقول المعالجون بالسحر إن أعضاء جسد الأمهق الذي يعرف بعدو الشمس لافتقاره لصبغة البشرة والأعين والشعر تجلب الحظ في الحياة والحب والعمل.

وقالت إذاعة محلية إنه عثر مع أحد المتهمين الثلاثة على ساقي الصبي القتيل متاتيزو دونيا.

ورحبت جماعة (تحت شمس واحدة) الكندية المدافعة عن حقوق الأماهق بحكــم المحكمة لكنها قالت إن هذا مجرد حكم واحد في جريمة قتل من بين 53 جريمة.

وقال بيتر آش مؤسس الجماعة ومديرها لـ'رويترز' في اتصال هاتفي من لندن 'هذه إدانة واحدة. هناك 52 عائلة أخرى لا تزال تنتظر العدالة'.

وفتحت الحكومة التنزانية التحقيق في 15 قضية على الأقل مع اشخاص يشتبه في أنهم متورطون في جرائم القتل التي بيعت فيها أعضاء مثل الشعر والأعضاء التناسلية والذراعين والساقين انتزعت كي يستخدمها المشتغلون بالسحر.

واعتقلت السلطات أكثر من 90 شخصا من بينهم ضباط شرطة لتورطهم في القتل أو في تجارة أعضاء أجساد الأماهق.

ولطخت أعمال القتل سمعة تنزانيا التي اشتهرت بالهدوء النسبي في المنطقة وأثارت انتقادات من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وفي بوروندي المجاورة قتل 11 شخصا على الأقل منذ العام الماضي. وأدين 13 شخصا إلى الآن من بينهم شخص حكم عليه بالسجن مدى الحياة.

 

انشر عبر