شريط الأخبار

غزة:شخصيات سياسية وثقافية تجري مشاورات لتشكيل تيار مستقل لتقديم رؤى للسلطة وحماس

09:59 - 25 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

تجري شخصيات وطنية مستقلة من خلفيات مختلفة مشاورات لتشكيل تيار وطني مستقل يساهم في علاج المشاكل التي يواجهها المواطنون في قطاع غزة.

وقال عماد الفالوجي، وزير الاتصالات الأسبق، وأحد الشخصيات المستقلة، إن التحرك يجري الآن في قطاع غزة من قبل مجموعة من الشخصيات المستقلة من أجل تشكيل تيار فلسطيني يضم شخصيات ذات تجارب وخبرات في مجالات السياسة والثقافة والمجتمع.

وأكد الفالوجي لصحيفة "الأيام" المحلية أن "التيار المستقل يركز نشاطه من أجل إيجاد حلول لمشاكل الفلسطينيين في قطاع غزة، كمشكلة الانقسام وتقديم رؤى وآراء لحركة حماس والسلطة الوطنية في رام الله"، مشيرا إلى أن التيار سيحاول إيجاد حلول للمشاكل التي تتعلق بالصحة والمعابر وجوازات السفر والتعليم.

ونفى أن يكون التحرك يستهدف بناء حزب سياسي يضاف إلى الأحزاب الموجودة، مؤكداً أن ما يجري هو عملية لتنظيم صفوف قطاع كبير من الشخصيات المستقلة.

وقال: اتفقنا على استخدام مصطلح تيار وليس تنظيم.

وأكد الفالوجي على أن خطوات تشكيل هذا التيار تسير بشكل كبير، مشيراً إلى وجود تقبل وحماس كبير للفكرة بين قطاع المثقفين والصحافيين.

وأعرب عن أمله في ألا ينحصر هذا النشاط فقط على قطاع غزة بل أن يمتد ليشمل الضفة الغربية، ليساهم في تقديم أفكار ورؤى لكثير من المشاكل.

وعن موعد الإعلان عن ولادة هذا التيار، قال الفالوجي: إن العمل يسير بشكل هادئ بعيداً عن الإعلام، داعياً إلى عدم استباق الأحداث لبلورة الأفكار.

وأكد عدم وجود تسرع في خطوات الفكرة، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن التيار حالما تنضج الفكرة.

وعن الاسم لذي سيحمله التيار، أوضح أن عدة أسماء قد طرحت وما زالت في طور النقاش.

ونوه إلى أن "التيار لن يكون حزباً سياسياً ولن يعمل على زيادة تشتيت المجتمع الفلسطيني بل المساهمة في إيجاد قواسم مشتركة، وأن يكون مكملا ومساعدا وقريبا من الجميع".

وقال الفالوجي: إن المجتمع الفلسطيني لا يحتمل المزيد من الفرقة والتشتت، ولفت إلى وجود حاجة للاستفادة من الخبرات والطاقات الفلسطينية، منوها إلى أن المشاركين في جهد تشكيل التيار جاءوا من مدارس فكرية وخلفيات مختلفة.

انشر عبر