شريط الأخبار

الشيخ عزام: خطاب نتنياهو في الأمم المتحدة يجب أن يدفع الفلسطينيين لمواجهة خطره

07:52 - 24 تموز / سبتمبر 2009

الشيخ عزام: خطاب نتنياهو في الأمم المتحدة يجب أن يدفع الفلسطينيين لمواجهة خطره

فلسطين اليوم: وكالات

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام في اتصال هاتفي مع فلسطين اليوم :" إن خطاب نتنياهو في الأمم المتحدة الذي كرر فيه مطلبه بأن يعترف الفلسطينيون بإسرائيل كدولة يهودية كشرط للسلام، قال بأنه خطاب لم نفاجأ به لأنه يرأس حكومة متطرفة بل في غاية التطرف وما هذه المواقف التي تصدر عنها إلا لتعزز هذا الانطباع بأنها حكومة متطرفة.

وأضاف عضو المكتب السياسي للجهاد أنه لا يجوز أن يراهن العالم على إحياء ما يسمى بمسيرة التسوية مع هذه الحكومة المتطرفة، لأنها تريد فرض إملاءتها وشروطها على الجميع وتريد من الفلسطينيين أن يأتوا مذعنين للتفاوض.

وتابع قائلاً :" على العالم أن يدرك بعد سماعه هذا الخطاب بأن إسرائيل هي السبب في كل ما يجري في المنطقة.

وعن تأثير هذا الخطاب على السلطة الفلسطينية قال الشيخ عزام:" إن هذا الخطاب يجب أن يعزز رفض السلطة للتفاوض كما يجب أن يدفع الفلسطينيين لترتيب أوضاعهم لمواجهة خطر تلك الحكومة.

هذا وكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء اليوم الخميس (24/9) مطلبه بضرورة أن يعترف الفلسطينيون بإسرائيل كدولة يهودية.

وقال نتنياهو في خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة:"إن حركة حماس أطلقت خلال السنوات الثماني الأخيرة صواريخ باتجاه البلدان الإسرائيلية إلا أن هذه الهجمات لم تلق التنديد العالمي المناسب. مضيفاً أن إسرائيل اضطرت إلى الرد على هذه الهجمات المتكررة مع التقيد بالقيم الأخلاقية. على حد قوله.

وعرض نتنياهو أمام الحضور نسخة من بروتوكول اللقاء الذي عقده زعماء النازية في مدينة فانزيه الألمانية قرب برلين حيث اتخذ النازيون القرار بإبادة الشعب اليهودي.

ووجه أصبع الاتهام إلى منكري المحرقة وفي طليعتهم الرئيس الإيراني محمود نجاد معتبراً أنهم وحلفاؤهم المتطرفون يسعون إلى إعادة العالم إلى العصور البدائية. كما قال.

وأكد أن الدمج بين الدين وأسلحة الدمار الشامل هو أكثر المخاطر التي تهدد العالم.

انشر عبر