شريط الأخبار

جولة محادثات إسرائيلية فلسطينية في نيويورك اليوم

02:23 - 24 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تبدأ اليوم جولة محادثات إسرائيلية فلسطينية في نيويورك بين طاقمي المفاوضات من الجانبين، ويأتي ذلك بعد يوم واحد من اللقاء الثلاثي والمصافحة الفاترة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بضغط من الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وبعد فشل المباحثات الإسرائيلية الأمريكية للتوصل إلى اتفاق حول تجميد الاستيطان في الضفة الغربية.

 

وستتركز المحادثات في المرحلة الأولى بين طاقم المفاوضات الإسرائيلي برئاسة مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلى المحامى يتسحق مولخو وطاقم المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات. وكان مولخو قد اجتمع امس بالموفد الامريكى الى الشرق الاوسط جورج ميتشل لاعداد لقاء اليوم. وتعتبر موافقة الفلسطينيين على إجراء محادثات سياسية مع إسرائيل تراجعا عن المواقف التي عبر عنها رئيس السلطة الفلسطينية ومساعديه مرارا والتي أعربوا فيها عن رفضهم استئناف المحادثات دون تجميد تام للاستيطان.

 

وكان نتنياهو قد حدد قبل ايام سقف المفاوضات مع الفلسطينيين بالمبادئ التي طرحها في خطابه في جامعة "بار إيلان" في منتصف يونيو/ حزيران الماضي. أي دولة فلسطينية محدودو السيادة دون القدي ودون حق العودة، ودون سيادة على أجوائها، مقابل اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية.

 

وذكرت صحيفة "معريف" أن مولخو وعريقات سيسعيان إلى التوصل لتفاهمات تمهد لبدء التفاوض على مستوى أعلى اى بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفسلطينية محمود عباس.

 

 

ويشير خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ستضطلع بدور مركزي في دفع المفاوضات مع الفلسطينيين. وكانت جهود تقريب وجهات النظر قد اقتصرت على المبعوث الخاص جورج ميتشيل. وقال أوباما أن كلينتون يتقدم له تقرير حول التطورات الشهر المقبل.

 

ورجح مسؤول يرافق نتنياهو في زيارته إلى نيويورك أن تنطلق المفاوضات السياسية Tي نهاية شهر أكتوبر المقبل. وقال: "نحن لا نعترض على بدء المفاوضات. هذا السؤال- لماذا لا تبدأ المفاوضات بشكل فوري يجب توجيهه للفلسطينيين الذين يضعون شروطا مسبقة".

 

وكان عريقات أكد أن القمة الثلاثية التي عقدت الثلاثاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو برعاية الرئيس الامريكي باراك اوباما في نيويورك، لم تقرر استئناف المفاوضات بين تل ابيب والسلطة الفلسطينية.

 

وأضاف " ما تم الاتفاق عليه هو ان المبعوث الامريكي لعملية السلام السيناتور جورج ميتشل سيلتقي بنا ومن ثم سياتي الى المنطقة لعقد لقاءات ثنائية فلسطينية - امريكية واسرائيلية ـ امريكية منفصلة " .

 

وشدد عريقات على انه تم تحديد ثلاثة متطلبات لاستئناف المفاوضات وهي " الوقف الكامل للاستيطان الاسرائيلي، ان يتم تحديد مرجعيات عملية السلام بان المفاوضات هي حول جميع القضايا بما فيها القدس واللاجئين، ان المفاوضات يجب ان تستأنف من النقطة التي وصلت عندها مع الحكومة الاسرائيلية السابقة " .

انشر عبر