شريط الأخبار

الجامعة العربية تدين مطالبة إسرائيل بالتحفظ على تقرير جولدستون

11:39 - 24 تموز / سبتمبر 2009

 

 

الجامعة العربية تدين مطالبة إسرائيل بالتحفظ على تقرير جولدستون

فلسطين اليوم – غزة

دعت جامعة الدول العربية اليوم الخميس، دول الاتحاد الأوروبي, والمجتمع الدولي، والأمم المتحدة إلى أخذ ما ورد في تقرير لجنة تقصي الحقائق الدولية الصادر أوسط أيلول/سبتمبر الجاري بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في غزة على محمل الجد.

 

وأدان الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير محمد صبيح في تصريح للصحفيين محاولة إسرائيل الضغط على دول الاتحاد الأوروبي لدفعها باتجاه التحفظ على نتائج تقرير'جولدستون' الخاص بلجنة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة حول الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة خلال شهري كانون الأول وكانون الثاني الماضيين.

 

وبيّن صبيح أن هذا التقرير الدولي تحدث بوضوح عن وجود أدلة على أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب جرائم حرب وربما جرائم ضد الإنسانية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، مشدداً على ضرورة وضع حد لسياسة الكيل بمكيالين والتعامل مع إسرائيل على أنها فوق القانون.

 

وحول مطالبة الوزير الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بربط العودة للمفاوضات بسحب تقرير لجنة تقصي الحقائق في قطاع غزة 'تقرير جولدستون'، قال السفير صبيح: " هذا هوس، ونوع من التخريب، واعتقد أن هذا الشخص غير متزن، كان يطالب الجانب الفلسطيني بالاعتراف بيهودية الدولة مقابل وقف الاستيطان، والآن يضع شروطا أخرى ويعلن مواقف غير مسئولة.

ورفض إدعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأن طلب تجميد الاستيطان قبل البدء في المفاوضات هو 'مضيعة للوقت'، وأن الطلب الأميركي الخاص بتجميد كامل للمستوطنات في الضفة الغربية 'يكبد كافة الأطراف قدرا كبيرا من الوقت " .

 

وشدد صبيح على أن إسرائيل بممارستها العدوانية وإجراءاتها على الأرض تتلاعب بعملية السلام، وأن العرب موقفهم واضح، وقائم على أساس أنه لا تطبيع مجاني ولا تغيير على مبادرة السلام العربية.

 

انشر عبر