شريط الأخبار

الأسرى برام الله تطالب المحكمة الإسرائيلية للسماح للأسرى بتقديم امتحانات التوجيهي

11:13 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2009


 

الأسرى برام الله تطالب المحكمة الإسرائيلية للسماح للأسرى بتقديم امتحانات التوجيهي

فلسطين اليوم – رام الله

أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع اليوم الخميس، أن وزارة الأسرى اضطرت لرفع التماس إلى 'محكمة العدل العليا' الإسرائيلية، ضد مصلحة السجون بسبب مماطلتها في السماح للأسرى هذا العام بتقديم امتحانات التوجيهي.

 

وأضاف قراقع " لقد انتظرنا رداً واضحاً من مديرية السجون الإسرائيلية بعد اللقاء الذي عقد مع مدير السجون لأجل السماح لحوالي 1820 أسيرا بتقديم الامتحانات بشكل سليم وبإشراف وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، إلا أن إدارة السجون لم ترسل أي رد على طلبنا ".

 

واعتبر قراقع حرمان الأسرى من تقديم الامتحانات عقوبة غير قانونية، بل أسلوبا انتقاميا يتنافى مع كافة الحقوق الدولية التي تسمح للأسرى بالتعليم.

 

وذكر قراقع انه منذ عام 1967 كان يسمح كل عام للأسرى بتقديم الامتحانات، إلا أنه منذ عامين فقط بدأت إدارة السجون تستخدم التعليم وسيلة عقاب وابتزاز للأسرى، وجزءا من سلسلة التشديد على الأسرى التي أقرتها لجنة وزارية إسرائيلية شكلت بهذا الخصوص.

 

وأوضح قراقع أن الوزارة كلفت المحامي حسام يونس بتقديم التماس إلى محكمة العدل العليا بسبب عدم وجود أي مبرر منطقي وقانوني يمنع الأسرى من تقديم الامتحانات بعد موافقة وزارة الأسرى على كافة الشروط والضمانات التي طلبتها مصلحة السجون.

 

يذكر أن التعليم في السجون هو جزء أساسي من العملية النضالية للأسرى، حيث أنهى 460 طالبا مرحلة البكالوريوس في الجامعة العبرية المفتوحة، وعدد من الطلبة أنهى الماجستير والدكتوراه، رغم عدم سماح سلطات السجون بالانتساب إلى الجامعات الفلسطينية.

 

 

انشر عبر