شريط الأخبار

حقوقي فلسطيني لأوباما: ما زالت جروحنا في غزة مفتوحة

02:52 - 23 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

أرسل الدكتور إياد السراج، رئيس برنامج غزة للصحة النفسية، رسالةً باللغتين العربية والإنجليزية إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما عشية انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية.

وجاء في الرسالة التي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنها:" ما زالت جروحنا في غزة مفتوحة، وعدالةُ قضيتنا غير معترف بها .. فلقد ترك العدوان الإسرائيلي على غزة والذي استمر ثلاثة وعشرين يوماً (من الثامن والعشرين من ديسمبر 2008 وحتى التاسع عشر من يناير 2009) أطفالنا خائفين من العودة إلى المدارس، وفقدوا الشعور بالأمن حتى في فراشهم".

وأضافت الرسالة:" لقد قوضت الحرب على غزة، وكذلك الحصار المستمر عليها من قدرة الآباء والأمهات على توفير الحماية والرعاية لأبنائهم كباقي الأشخاص. ويترتب على مجتمعنا أن يكافح لعقود من الزمن لمواجهة تلك النتائج". 

وذكّر السراج في رسالته الرئيس أوباما بما قاله في خطابه للأمة الإسلامية بجامعة القاهرة في مصر، من "أن أمريكا لن تدير ظهرها للتطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني في الكرامة وفرصة إقامة دولتهم المستقلة.، قائلاً:" لقد رحبنا بهذه الكلمات ولكنها تتطلب التنفيذ المتمثل في تطبيق مبدئي للمحاسبة والمسئولية القانونية فهما مكونان أساسيان للعدالة. فكل المسئولين عن حرب غزة يجب أن يقدموا للمحاكمة، ويجب دعم ومساندة حقوق الضحايا وعدم تجاهل معاناتهم".

انشر عبر