شريط الأخبار

رسالة بعثها لـ بان كي مون "هنية" يبدي دعمه لأي خطوة تفضي إلى قيام دولة فلسطينية

11:29 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2009

رسالة بعثها لـ بان كي مون "هنية" يبدي دعمه لأي خطوة تفضي إلى قيام دولة فلسطينية

فلسطين اليوم- غزة

 ذكر إسماعيل هنية ، رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة ، إن حكومته سوف "تشجع وتدعم كل خطوة تفضي إلى قيام دولة فلسطينية".

 

وقال هنية في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ، قبيل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة: "قلنا إننا لن نضع العراقيل أمام أي جهود لتحقيق دولة فلسطينية حرة ومستقلة على حدود الرابع من حزيران /يونيو 1967 ، والقدس عاصمة لها".

 

وأشار هنية في رسالته ، التي حصلت شبكة فلسطين اليوم الإخبارية على نسخة منها ، إلى أن "مسؤولية عدم حصول أي تقدم في السلام تقع على الولايات المتحدة وإسرائيل".

 

وأضاف: "بالرغم من أن التوثيق التاريخي الطويل يبين أن المجتمع الدولي دعم بثبات وبطرق مختلفة حل الدولتين القائم على انسحاب إسرائيلي كامل إلى حدود حزيران /يونيو 1967 ، وحل قضية اللاجئين القائمة على حق العودة والتعويض ، إلا أن إسرائيل والولايات المتحدة رفضتا هذا الحل باستمرار".

 

وأشار هنية إلى معاناة أهل غزة ، وأنهم لا يزالون ينتظرون وعود إعمار البيوت التي هدمت في الحرب الإسرائيلية على القطاع في الفترة بين 27 كانون أول /ديسمبر و18 كا نون ثان /يناير الماضيين.

 

وأوضح قائلا: "لن يكون هناك أي تقدم بشأن هذه القضية إلا إذا تم الاعتراف بحكومته المنتخبة ديمقراطيا" كممثل للشعب الفلسطيني ، ورفع الحصار عن غزة ، وأن تلتزم إسرائيل بالقانون الدولي وإرادة المجتمع الدولي.

 

وجدد هنية في ختام رسالته تذكير المجتمع الدولي بالمسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه القضية الفلسطينية عموما ، والوضع في غزة خصوصا ، قائلا: "إن الحصار المفروض على قطاع غزة هو جريمة بحق الإنسانية يتحمل المجتمع الدولي وزرها ، كما أن سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين هي مخالفة صريحة لوثيقة جنيف الرابعة ولكل الأعراف والمواثيق الدولية".

 

وأعرب هنية عن أمله في بذل الجهد خلال اجتماعات الجمعية العامة لاتخاذ قرارات تنهي الحصار وترفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني في القطاع.

 

انشر عبر