شريط الأخبار

الديمقراطية: إسرائيل مطالبة بمعاملة الأسرى الفلسطينيين كأسرى حرب

01:13 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد ذكري أبو دقة، عضو القيادة المركزية للجبهة، على أن الإجراءات الإسرائيلية التعسفية تجاه الأسرى الفلسطينيين تتناقض مع المواثيق والأعراف الدولية ومع اتفاقية جنيف الرابعة.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة ذكري أبو دقة، ومجدي أبو طعيمة، وعدنان أبو دقة، واسعد أبو لطيفة، أعضاء قيادة الجبهة بالمنطقة الشرقية، وخلال زيارته لمنزل ذوي الأسير أسامة أبو العسل.

وطالب أبو دقة المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لمعاملة الأسرى الفلسطينيين كأسرى حرب ووقف كل أشكال القمع والتعذيب وسياسة العزل، والسماح بزيارة الأسرى ومعالجتهم وتعليمهم.

وناشد أبو دقة في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها قضيتنا الوطنية، حركتي فتح وحماس الاستجابة لنداء الأسرى والشهداء، والعودة للحوار الوطني الشامل انطلاقاً من وثيقة الوفاق الوطني "وثيقة الأسرى" التي تشكل أساساً صالحاً للحوار الوطني الشامل من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها الطريق نحو تحقيقي أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال.

وطالب أبو دقة الرئيس محمود عباس بالتمسك بموقف الإجماع الفلسطيني الذي يرفض أي شكل من أشكال المفاوضات أو اللقاءات مع حكومة نتنياهو حتى يتوقف الاستيطان بالكامل، حتى لا تشكل هذه اللقاءات غطاءً وذريعة للتمادي في سياستها العدوانية.

ودعا أبو دقة إلى تصعيد الحملة الشعبية والجماهيرية لمواجهة سياسة الاستيطان وجدار الفصل العنصري وهدم المنازل لمنع المستوطنين من تحقيق مآربهم.

وبعد ذلك زار وفد الجبهة، أسرة الشهيد القائد عبد الغني أبو دقة، عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية، وبيت الاستشهادي سليمان الدغمة، والشهيد نسيم أبو عاصي، وهنأ أسر وذوي الشهداء بعيد الفطر السعيد، ونقل تهاني قيادة الجبهة وعلى رأسها الأمين العام نايف حواتمة.

انشر عبر