شريط الأخبار

الأمن المصري أغلق شارع طلعت حرب أمس لحين انتهاء الوفد الإسرائيلي من شراء الكعك

09:23 - 21 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-المصري اليوم

فوجئ المواطنون المتواجدون فى منطقة وسط البلد أمس، بحواجز أمنية تمنع عبور السيارات فى شارع طلعت حرب، وعلى الرغم من أن التواجد الأمنى الكثيف فى وسط العاصمة صار أمراً معتاداً فى السنوات الأخيرة لمنع حوادث التحرش فى أيام العيد، فإن شارع طلعت حرب كان الأكثر كثافة أمنياً، وعلمت «المصرى اليوم» أن وفداً سياحياً إسرائيلياً، توقف أمام محل شهير فى وسط البلد لشراء الحلويات قبل مغادرة مصر، ما أدى إلى زيادة الكثافة الأمنية.

 

وأبلغت القوات المرافقة للوفد المسؤولين فى المحل، بأن السائحين الذين جاءوا فى أوتوبيس سياحى مكتوب عليه «نورهان للسياحة» سيدخلون لشراء الحلويات والكعك،

 

وطلبت منهم تسهيل المهمة حتى يتمكنوا من المغادرة فى أسرع وقت، وعلى الرغم من أن العاملين فى المحل أبدوا استياء من تواجد الوفد، فإنهم اضطروا إلى تسهيل مهمتهم لفض الزحام الذى ساد المكان بمجرد نزول السائحين الإسرائيليين من الأوتوبيس.

 

وقال أحد العاملين فى المحل: فوجئت بوفد أجنبى يدخل المحل ومعهم مرشد سياحى وبعض أمناء الشرطة، فاعتقدت فى بادئ الأمر أنهم سائحون عاديون جاءوا لشراء بعض الحلويات، لكننى فوجئت بأحد أفراد القوات المصاحبة لهم يطلب منى تسهيل مهمتهم فى الشراء لأنهم وفد إسرائيلى فى طريقه للعودة إلى بلاده ويجب عليهم تأمينهم حتى يخرجوا من هنا،

 

وأضاف: تضايق العاملون فى المكان بعد أن علمنا أنهم إسرائيليون وكنا فى العادة نعطى السياح الأجانب بعض الحلويات لتذوقها قبل الشراء على سبيل الترحيب، لكننا بالطبع رفضنا أن نفعل هذا مع الإسرائيليين وأسرعنا فى الانتهاء من طلباتهم ليرحلوا فى أسرع وقت ممكن.

 

انشر عبر