شريط الأخبار

ميتشل: هدد أبو مازن للقاء نتنياهو لإنقاذ ماء وجه اوباما وليس لوقف الاستيطان‏

12:52 - 21 حزيران / سبتمبر 2009

ميتشل: هدد أبو مازن للقاء نتنياهو لإنقاذ ماء وجه اوباما وليس لوقف الاستيطان‏

فلسطين اليوم – غزة

لكل شيء ثمنا ذكر محلل فلسطين للشؤون الإسرائيلية بان المبعوث الامريكي جورج ميتشل خلال لقاءه الأخير مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتاريخ 18:9:2009 هدد أبو مازن بخفض الدعم الامريكي للسلطة الفلسطينية إذا لم يلبي طلب الإدارة الأمريكية لعقد لقاء ثلاثي علي هامش اجتماع الجمعية العمومية في نيويورك بعد أيام بمشاركة الرئيس الأمريكي بارك اوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووفقا لمصادر امريكية فجاء تهديد ميتشل لابو مازن ليس محبة في رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بل من اجل إنقاذ ماء وجه الرئيس الأمريكي بارك اوباما الذي يريد أن يظهر علي انه يعمل وفقا لخطابة الشهير ( خطاب القاهرة) حين دعا لإقامة دولة فلسطينية لجانب إسرائيل ووقف الاستيطان .

 

وحسب المصادر فميتشل يعتبر المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي اوباما قبل أن يكون مبعوثا باسم الولايات المتحدة  فاوباما يريد من اللقاء الثلاثي بأن الولايات المتحدة هي من تقود عملية السلام في الشرق الأوسط

 

ووفقا للمصادر فأوباما حاول ويحاول وسيحاول خلال الاجتماع الثلاثي فرض ضغوط كبيرة علي رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو لوقف البناء في المستوطنات

 

وذكر محلل فلسطين اليوم بان ابو مازن عندما استمع لتهديدات ميتشل أبلغ كل من الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني ووضعهما في الصورة وقد قال كل من مبارك والملك عبد الله لابو مازن بأنه لا بديل أمامك الا بحضور اللقاء الثلاثي لعرض وجهة النظر الفلسطينية أمام الرئيس الامريكي بارك اوباما وجهها لوجه .

 وهذا الأمر الذي دفع بأبو مازن بعد عشرات التصريحات بعدم لقاء نتنياهو الا بعد ان تعلن اسرائيل رسميا عن تجميد البناء في المستوطنات والقدس

 

من جانب اخر دعا عدد من الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ألا ينهار خلال اللقاء الثلاثي للضغوط التي سيمارسها علية اوباما لوقف الاستيطان ووفقا للمصادر فان نتنياهو سيعتبر اللقاء فقط من اجل التقاط الصور لا اكثر وسيعود لاسرائيلي ويستكمل خطط البناء في المستوطنات وفي القدس كما اعلن نتنيتاهو عنها عدة مرات في عدة مناسبات

 

وتوقع محلل فلسطين اليوم ان تزول التهديدات الامريكية علي أبو مازن فور انتهاء الاجتماع الثلاثي وتهديد ميتشل لابو مازن كان فقط شكليا فقط لإنقاذ وجهة ماء اوباما أمام دول العالم وسيبقي ميتشل مبعوث لجولات قادمة بين اسرائيل والسلطة دون ان تتم اية ضغوط امريكية علي اسرائيل لوقف البناء لان الرئيس الامريكي بارك اوباما لا يستطيع بأي حال من الاحوال ممارسة ضغوط علي نتنياهو لان معظم اعضاء الكونغرس الامريكي ومجلس الشيوخ هم من اللوبي الصهيوني و من حلفاء اسرائيل ولا يمكن لاوباما تمرير اي قرار لثني اسرائيل لتجميد الاستيطان لان معظم اعضاء الكونغرس والشيوح هم من الداعمين الاوائل لسياسة نتنياهو ..

 

 

انشر عبر