شريط الأخبار

المغرب تشتري أرضا في القدس للحفاظ على الطابع الإسلامي للمدينة

06:52 - 20 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعلنت مؤسسة القدس أن صندوق القدس الذي يتخذ المغرب مقراً له، قد اشترى أرضا في مدينة القدس المحتلة بقيمة خمسة ملايين دولار، بهدف الحفاظ على الطابع العربي- الإسلامي للقسم الشرقي من المدينة المقدسة الذي احتلته إسرائيل عام 1967.

وكان قد أعلن عن هذا الموضوع أمس، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي لصندوق القدس التي يعتبر وكالة بيت المال لمؤسسة القدس، حيث قال عبد الكبير علوي، مدير صندوق القدس، في المؤتمر الصحافي أن "قطعة الأرض هذه التي تبلغ مساحتها 1800 متراً مربعاً ستستقبل قريباً مركزاً ثقافياً يدعى "بيت المغرب".

ووعد المسؤول المغربي الذي كان في السابق وزير خارجية المغرب سلسلة "مشاريع اجتماعية اقتصادية تم تمويلها من قبل صندوق القدس في القدس الشرقية، محذراً من "المحاولات التي تقوم بها إسرائيل لتهويد القدس".

وتابع إن "نحو 90 في المئة من الأراضي العربية - الإسلامية تم تهويدها في القدس حيث بنت عليها إسرائيل عمارات ومنازل. من الضروري التحرك بسرعة، وإلا فلن تبقى قريباً أراض عربية في المدينة المقدسة".

انشر عبر