شريط الأخبار

أبو ردينة: الرئيس سيلقي خطابا هاما في الأمم المتحدة بشأن الاستيطان

09:34 - 19 آب / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

أعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة اليوم, أن الرئيس محمود عباس سيلقي خطابا هاما وشاملا في الأمم المتحدة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، لإعلان الموقف الفلسطيني المتعلق بمختلف القضايا وبخاصة عملية السلام والاستيطان، والمدعوم من الأمة العربية.

 

وقال أبو ردينة في تصريح صحفي " إن الرئيس عباس سيتوجه للأمم المتحدة الأحد المقبل، وهو معني بالتشاور مع الأشقاء العرب، ومن هنا بدأ جولة عربية سريعة قبل التوجه للأمم المتحدة، وذلك لبلورة موقف فلسطيني مدعوم عربيا أمام التعنت الإسرائيلي، واستمرار المماطلة الإسرائيلية في الموافقة على مطلب وقف الاستيطان للدخول في مفاوضات ناجحة تؤدي إلى سلام شامل وعادل في المنطقة".

 

وأوضح أبو ردينة أن جلسة المباحثات التي عقدت اليوم، بين الرئيس محمود عباس، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين في مدينة العقبة الأردنية، تأتي في سياق الاتصالات الفلسطينية- العربية الرامية لتنسيق المواقف قبيل التوجه للأمم المتحدة ، مشددا على أن المفاوضات يجب أن تقوم على أساس واضح وهو حل الدولتين ودون شروط، ووقف الاستيطان بكافة أشكاله ومن ضمنه النمو الطبيعي ، وقال": هذا هو الطريق الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ".

 

وأشار إلى وجود إجماع فلسطيني وعربي على ضرورة وقف الاستيطان، في الوقت الذي يطالب فيه المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية بنفس الشيء، وقال: " هذا هو أيضا موقف الرئيس الأميركي بارك أوباما، وخلال الأيام المقبلة ستستمر الجهود الأميركية باعتبارها جهود هامة ".

 

وأشار أبو ردينة إلى أنه من المقرر أن تعقد لجنة المبادرة العربية بطلب من فلسطين اجتماعا لها على المستوى الوزاري، في نيويورك عشية اجتماعات الأمم المتحدة، مضيفا.. " لدينا كل الأمل والثقة بأن يستمر المجتمع الدولي بدعم الموقف الفلسطيني الثابت والراسخ الذي أعلنه الرئيس محمود عباس ".

 

انشر عبر